إحباط تهريب 610 عملات أثرية بمطار برج العرب إلى المملكة العربية السعودية

0 تعليق ارسل طباعة

أحبطت جمارك مطار برج العرب الدولي، بالاشتراك مع شرطة أمن المواني في الإسكندرية، اليوم الخميس، محاولة راكب ليبي تهريب كمية كبيرة من العملات الأثرية إلى المملكة العربية السعودية، وذلك بالمخالفة لقوانين حماية الآثار والجمارك والاستيراد والتصدير ,

واشتبه رجال الجمارك أثناء إنهاء إجراءات تفتيش الركاب المغادرين على رحلة خطوط الطيران السعودية رقم 410 المتجهة إلى جدة في الراكب (ج.ص.خ) ليبي ويحمل الجنسية الأمريكية، بعدما ظهرت عليه علامات القلق والارتباك ,.

ونفي الراكب حمله بضائع تستحق ضرائب جمركية أو أشياء أخرى يود الإقرار عنها للجمارك، إلا أنه بتمرير الحقائب على جهاز الفحص بالأشعة الخاص بشرطة أمن المواني تبين وجود أجسام صغيرة معتمة ,

وكشف لجنة جمركية لتفتيش حقائب الراكب ذاتيا عن وجود 610 قطع عملات يشتبه في أثريتها بين أمتعته الشخصية ,

وبعرض المضبوطات على الوحدة الأثرية بالمطار كشفت مفاجأة تتعلق بوجود عملة معدنية فضية ترجع للعصر الأموي مكتوب على أحد وجهيها كتابات بالخط الكوفي تقرأ في الوسط "لا إله إلا الله وحده لا شريك له" وحولها كتابات في شريط دائري بالهامش تقرأ "بسم الله ضرب هذه الدراهم بواسط في سنة ست واثنين وحولها ثلاثة دوائر ,"

وتضمن تقرير لجنة الآثار وجود 148 عملة معدنية مختلفة الأحجام والأشكال والفئات وعليها كتابات باللغة اليونانية القديمة وصور للأباطرة وبعضها عليها صور طيور وحيوانات وأشكال نباتية ترجع للعصر اليوناني والروماني ,

فيما تبين وجود 15 قطعة عملة معدنية سوداء اللون مختلفة الأحجام وعليها كتابات باللغة القبطية ورسم صليب وهي ترجع للعصر القبطي البيزنطي، و446 قطعة معدنية مختلفة الأحجام والأشكال مطموسة النقوس غير واضحة وتعلوها طبقة جنزرة وهي عملات أثرية أيضا ,

وانتهت لجنة الآثار إلى أن جميع العملات وعددها 610 هي عملات أثرية وتخضع لقانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983 وتعديلاته بالقانون رقم 3 لسنة 2010 وتصادر لصالح وزارة الآثار .

قرر محمود فرغلي مدير عام جمارك المواني الجوية اتخاذ الإجراءات القانونية وتحريز المضبوطات وتحرير محضر ضبط رقم 64 لسنة 2018 وعرض المتهم على النيابة العامة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: