مدرسة الصحافة بقصر الأنفوشى تناقش التغطية الصحفية لأخبارالعنف المدرسى

0 تعليق ارسل طباعة

أكد الكاتب الصحفى أشرف حجاج نائب رئيس جريدة الجمهورية ، أن 67 % من جرائم العنف فى المرحلة الإبتدائية و 80 % منها بين الطلاب بعضهم البعض ، مشيرا أن الكثافة الطلابية فى مقدمة أسباب حدوث العنف فى المدارس ، مشددا على أهمية حل مشاكل التدس و وسد عجز المدرسين قبل تطوير العملية التعليمية . وأضاف حجاج خلال لقاء مدرسة الصحافة بقصر ثقافة الانفوشى برئاسة الفنانة أمانى على عوض مدير القصر و إدارة د . هدى الساعاتى الصحفية بجريدة الشروق وعضو مجلس نقابة الصحفيين ، أن معدلات العنف فى المدارس اللغات أقل من عددها فى المدارس الحكومية لحرص إدارة مدارس الأولى على إدماج الطلاب فى الأنشطة المدرسية لتنمية مواهبهم و تفريغ طاقاتهم . ورأى حجاج إلى أن العنف ظاهرة عالمية و ليس محلية ، مشيرا أنه وفق منظمة اليونيسيف هناك 150 مليون طالب تعرض للعنف بتكاليف علاج تصل إلى 4 تريرليون دولار ، و إنه يوجد 39 مدرسة فى فرنسا تعانى من العنف و 670 ألف طالب من التنمر ، وكذلك المجتمع الأمريكى الذى يوجد عنده كل 100 مواطن 85 يحملون سلاح . وأشار نائب رئيس تحرير جريدة الجمهورية إلى معاناة الطالب المصرى من ثقل الشنطة المدرسية التى يحملها بكامل المقررات لحين تحديد مواعيد الحصص الى تتحدد وفق مواعيد حصص الدروس الخصوية للمدرسين . وشدد حجاج على أهمية حل مشاكل التكدس فى المناطق الجاذبة للسكان ومنها المندرة و المنتزه و برج العرب و التلا يصل متوسط عدد الطلاب بها 120 طالب ، لافتا أن العنف يخرج من تلك المدارس . و عن التغطية الصحفية لأخبار العنف المدرسة قال حجاج أن الصحفى فى كثير من الأحيان يحيد عن الموضوعية مجبرا ، ضاربا مثلا فى واقعة بسملة التى سخر منها المدرس من لونها رغم إنه من نفس اللون و بالتالى الموضوع ليس له علاقة بالتميز العنصرى و لكن كل الاخبار ركزت على اللون و تركت الموضوع الأصلى أن المدرسة إضطهد الطالبة بسملة لإنها لم تأخذ دروس خصوصية لديه .

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: