" حب الوطن " يطالب بدعم مؤسسات الدولة لمشروع رفيق المسن ارعاية المسنين والكبار

0 تعليق ارسل طباعة
وصف المستشار اسامة عبد الجواد نائب رئيس ائتلاف حب الوطن مشروع رفيق المسن الذى أعلنت عنه وزارة التضامن الاجتماعى وفتحت باب التقديم للمشروع والذى يستهدف تأهيل 150 شابا وفتاة حيث يبدأ التقديم على الموقع الرسمي للوزارة بأنه واحدا من اهم المشروعات الاجتماعية والإنسانية التى تتبناها وزارة التضامن الاجتماعى. ووجه " عبد الجواد " فى بيان له اصدره اليوم تحية قلبية للدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى على هذا المشروع وتأكيدها أن الاهتمام برعاية المسنين وكبار السن يعد أحد أهم محاور عمل الوزارة ليس فقط فى دور الرعاية ولكن أيضا من خلال توفير فرص مناسبة لرعاية كبار السن في منازلهم من خلال تأهيل وتدريب رفيق المسن مطالبا من الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء وجميع الوزارات والمؤسسات بالدولة ورجال الاعمال والاستثمار والأثرياء تقديم الدعم اللازم لانجاح هذا المشروع المهم الذى يقبل المتدربين من الجنسين من سن 18 وحتي 45 سنة من الحاصلين علي الثانوية العامة أو مايعادلها والخاليين من الأمراض الجسدية والنفسية. وأشاد المستشار اسامة عبد الجواد بإعداد وزارة التضامن الاجتماعى لمنهج تدريبى موحد وشامل لرفيق المسن وتنفيذ دورات تدريبية سيحصل المتدربين بعد اجتياز مدة الدورة التدريبية علي مميزات منها الحصول علي شهادة أجتياز البرنامج التدريبي على تقديم خدمات رعاية المسنين معتمدة من وزارة التضامن الإجتماعي بالأضافة لتوفير فرصة عمل بعد الإنتهاء من التدريب بمرتبات مجزية تبدأ من 4000 جنيها وقال " عبد الجواد " ان رعاية المسنين وكبار السن من أهالينا هو مسئولية المجتمع باسره وليس وزارة التضامن الاجتماعى وحدها خاصة ان هذه الشريحة بالمجتمع أفنت عمرها لخدمة مصر وشعبها وعلينا جميعا مساندتهم وتقديم جميع انواع الرعاية الاجتماعية والصحية لهم باعتبار ذلك الأمر واحدا من اهم حقوق الانسان فى العيش والحياة

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: