المجلس التنفيذي يواقف على فرض غرامة المالية قدرها 10 الاف جنيهاً لاصحاب معارض السيارات و 1000 إلى 2000 لاصحاب المقاهي والمحلات

0 تعليق ارسل طباعة

 

تابع الأستاذ الدكتور عبد العزيز قنصوه، محافظ الإسكندرية خلال اجتماعه مع رؤساء الأحياء، ما تم من حملات علي المخالفين من أصحاب المقاهي والمحلات ومعارض السيارات علي مستوي الأحياء، ومعدلات تطبيق الغرامات المالية عليهم "قيمة إعادة الشيء لأصله علي المخالفات" والتي أقرها المجلس التنفيذي لمحافظة الإسكندرية في جلسته الأخيرة ودورها في تقليل المخالفات.

وشدد محافظ الإسكندرية علي رؤساء الأحياء بشن حملات بشكل مستمر لمنع التعديات علي الأرصفة، مؤكدا أن الرصيف للمشاة. ولابد من تطبيق غرامات مالية فورية على المخالفين من أصحاب المقاهي والمحلات العامة ومعارض السيارات. وتحصيل الغرامة المالية منهم في كل مرة. ليكون بذلك ردع للمخالفين وإجبارهم علي الإلتزام بالقوانين.

ووجه إدارة المتابعة بالمحافظة بمتابعة تلك المخلفات والغرامات التي يتم تحصيلها يوميا، والإجراءات التي تتخذها الأحياء تجاهها، وحذر أنه لن يسمح بأي تقصير في ذلك، وسيتابع بنفسه مدى تأثير تحصيل الغرامات من المخالفين، موضحا أن تلك الغرامات تمثل عامل رادع قوي للمخالف، وستعمل بشكل كبير علي الحد من تلك المخالفات.

من الجدير بالذكر أن المجلس التنفيذي للمحافظة قد وافق علي تحصيل قيمة إعادة الشيء لأصله علي المخالفات من خلال فرض غرامة مالية فورية تقدر ب ١٠ ألاف جنية علي أصحاب معارض السيارات التي تقوم بعرض السيارات بطريقة تعوق حركة المارة، كما وافق المجلس علي تحصيل غرامة مالية تتراوح من ١٠٠٠ إلي ٢٠٠٠ جنية من أصحاب المقاهي والمحلات العامة التي تقوم بوضع إشغالات لها خارجها وتسبب اعاقة لحركة المارة، وفي حالة التكرار المستمر للمخالفة يتم إتخاذ الإجراءات القانونية الفورية لغلق تلك المحال المخالفة.

حضر الإجتماع؛ اللواء أحمد بسيوني، السكرتير العام بالمحافظة، واللواء حمدى الحشاش، السكرتير العام المساعد، والعقيد محمد السيد، المستشار العسكري بالإسكندرية، وأ.د. وليد عبد العظيم الأستاذ بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية ومستشار المحافظ لشئون البيئة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: