الاسكندرية تستضيف السبت المقبل القمة الاورومتوسطية الثامنة للسياحة بمشاركة 23 دولة

0 تعليق ارسل طباعة

نجحت غرفة التجارية بالإسكندرية فى ان تستضيف مصر لأول مرة المؤتمر الاورومتوسطى للسياحة "ميدى تورز" فى دورته الثامنة والذى يعقد كل عامين بأحد مدن البحر الابيض والذى ينظمه اتحاد غرف الابحر الابيض "اسكامى" والذى ترأسه غرفة الاسكندرية فى الدورة الحالية ويتواكب المؤتمر مع تجمع لكبرى منظمات السياحة الدولية والاورومتوسطية وشركات السياحة وذلك بدعم من برنامج الاتحاد الأوروبي الإقليمي ابسوميد لدعم الغرف التجارية ومنظمات الاعمال ,

 

واوضح "احمد الوكيل " رئيس اتحاد الغرف المصرية واتحاد غرف البحر الابيض بان فعاليات المؤتمر ستبدأ مساء السبت بحدائق المنتزه التاريخية بحضور وزراء السياحة الدكتورة رانيا المشاط والتموين والتجارة الداخلية الدكتور على مصلحي ومحافظ الاسكندرية الدكتور عبد العزيز قنصوه وسفير الاتحاد الأوروبي ايفان سركوس ورؤساء اتحاد الغرف السياحية احمد الوصيف واتحاد الغرف الاوربية محمود القيسى والغرفة العربية الالمانية عماد غالى، شركاء غرفة الاسكندرية واتحاد غرف البحر الابيض في التنظيم حيث يجمع اكثر من 300 من قيادات السياحة فى مصر و دول البحر الابيض بحضور القيادات التنفيذية المعنية بالإسكندرية وسفراء دول الاتحاد الاوروبى والبحر الابيض وقناصلهم بالإسكندرية وهيئات المعونات والبنوك الانمائية والهيئات الاعلامية المصرية والسياحية الدولية المتخصصة ,

 

واشار الوكيل الي ان المؤتمر سيروج للعديد من قطاعات السياحة غير الشاطئية لدعم اقتصاديات مدن البحر الابيض خارج موسم الصيف، حيث يركز على السياحة البيئية وسياحة التسوق وسياحة اليخوت وسياحة التذوق وعددا من البرامج السياحية الاقليمية المستحدثة من خلال مشاريع غرفة الاسكندرية الممولة من الاتحاد الأوروبي، وكذا تفعيل آليات التسويق الإلكتروني الحديثة الى جانب جذب المصرين بالخارج واسرهم، كما سيتم عرض الآليات التمويلية لقطاع السياحة من البنوك والصناديق الانمائية وهيئات المعونات ,

 

واضاف الدكتور علاء عز امين عام اتحادي الغرف المصرية والاوروبية بان المؤتمر سيشهد من خلال اربع جلسات محاورات يراس الاولى الدكتور هشام زعزوع وزير السياحة الاسبق والتى تناقش التكامل السياحي بين شطري البحر الابيض والبرامج المستحدثة، والثانية برئاسة المهندس خليل حسن خليل رئيس شعبة الاقتصاد الرقمي باتحاد الغرف تناقش السياحة الالكترونية وريادة الاعمال والترويج الالكترونى، والثالثة برئاسة الدكتورة ليلى اسكندر وزيرة البيئة السابقة والتى تناقش السياحة الخضراء والمحميات، والرابعة برئاسة السفير رؤوف سعد، مساعد وزير الخارجية للشراكة الاورومتوسطية حيث ستعرض الاليات التمويلية المقدمة لقطاع السياحة من الهيئات المانحة والبنوك والصناديق الإنمائية

 

 

واوضح الدكتور علاء عز ان الجلسات تتضمن قيادات اتحاد السفن السياحية المتوسطية، واتحاد الفنادق الدولى، واتحاد السياحة الاورومتوسطى، واللجنة الاوروبية للتراث، والشركات العالمية للترويج الإلكتروني، واتحاد السياحة البيئية، وهيئة التراث الأندلسي، وهيئات المعونات الاوروبية واليابانية والبنك الدولي والبنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية ,

 

 

واشار ان الغرف التجارية قد حصلت بدعم من وزارة التعاون الدولي ووزارة الخارجية والاتحاد الأوروبي فى اطار برنامج التعاون عبر الحدود EU ENPI CBC على 22 مشروع إقليمي في المرحلة الاولى منها ثلاثة في مجال السياحة، وعلى 4 فى المرحلة الثانية وتقدمت باكثر من 76 مشروع فى المرحلة الحالية جارى حاليا تقيمهم حيث يجمعوا الغرف والمنظمات المتخصصة من فرنسا واسبانيا وايطاليا والبرتغال واليونان وقبرص وتونس ولبنان والاردن  ,

 

 

وتضمنت المشاريع السياحية مشروع تطوير التماسك الإقليمي المتوسطي من خلال التراث السياحي UMAYYAD والذى يروج للسياحة المعنية بالأثار الاسلامية ومشروع التحديث من اجل تحقيق استراتيجيات سياحية محلية Goals الذى يهدف لدعم الجودة المتكاملة فى قطاع السياحة والمشاركة المجتمعية فى السياحة حيث تم وضع برامج سياحية مستحدثة للاثار الاسلامية والترويج العالمي لها الى جانب عمل متحف افتراضي للآثار الاسلامية من الشام مرورا بمصر ثم الاندلس، بهدف الترويج لسياحة الاثار والسياحة الثقافية خاصة خارج موسم الصيف مما سيكون له اثر بالغ على الاقتصاد والتجارة والخدمات بالإسكندرية، كما انه فى اطار مشروع GOALS تم تنظيم العديد الانشطة والفاعليات لرفع كفائة القطاع، واستحداث برامج سياحة غير شاطئية جديدة، والترويج الدولى لها، الى جانب تدريب العاملين بالقطاع ,

 

واكد احمد الوكيل على اهمية تلك المشروعات حيث ان الاتحاد الأوروبي هو الشريك التجاري والاستثماري والسياحي والتعليمي والتدريبي الاول لمصر حيث انه مصدر أكثر من 50% من الاستثمارات الاجنبية المباشرة، وهو ما يشكل اكثر من 40% من جملة الاستثمارات المباشرة الاوروبية لكل دول البحر الابيض. كما تلقت مصر أكثر من 6 مليار يورو من بنك الاستثمار الأوروبي وهو ما يتجاوز 38% من جملة التمويل المقدم لدول البحر الابيض، واكثر من نصف هذا التمويل كان للقطاع الخاص فى مجالات الصناعة والطاقة والنقل والمشاريع الصغيرة والمتوسطة. والتبادل التجاري مع الاتحاد الأوروبي يشكل اكثر من 32% من جملة تجارة مصر مع العالم والذى سيتنامى مع الترويج للتعاون الثلاثي للتصنيع الأوربي بمصر للتصدير لمنطقة التجارة الحرة الافريقية التي اطلقها فخامة الرئيس السيسي منذ أيام .

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: