المجلس القومي للمرأة ينظم إحتفالية لليوم الوطني لمناهضة الختان

0 تعليق ارسل طباعة

في اطار الحملة التوعوية التى اطلقتها اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الاناث برئاسة كل من الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة والدكتورة عزة العشماوى الامين العام للمجلس القومى للطفولة و الأمومة ، بعنوان " شهر بدور" بجميع محافظات الجمهورية ،نظم فرع المجلس القومى للمرأة بمحافظة الإسكندرية برئاسة أ.د/ ماجدة الشاذلي مقررة الفرع بمناسبه اللإحتفال السنوي لليوم الوطني لمناهضه الختان ندوة موسعه تحت عنوان : " أحميها من الختان " بقصر ثقافه الأنفوشي بحضور لفيف من ممثلي المؤسسات التنفيذيه بالمحافظة و و رجال الدين الإسلامي و المسيحي و الكوادر النسائية و الشبابيه و المكلفات من الخدمه العامه و ممثلي المجتمع المدني و النقايات و الرائدات الريفيات و الإجتماعيات و عضوات الفرع و مندوبي الإعلام  العدد (260 فرد)   .

 

بدأت فاعليات الندوة بالسلام الجمهوري ثم إفتتحت الندوة أ.د/ ماجدة الشاذلي مقررة الفرع كلمتها بإلقاء الضوء على سبب إعلان يوم 14 يونيه اليوم الوطني للقضاء على الختان و وفاه الطفله بدور عام 2007 من محافظة المنيا جراء جرعه مخدرزائدة خلال إجراء عمليه الختان و أوضحت أنه بعد هذه الواقعه تم إصدار عام 2008 قانون التجريم كما أشارت إلى دور فرع المجلس القومي للمرأة بالإسكندرية في التوعية و النزول إلى القرى و الأماكن المهمشة من خلال ندوات و لقاءات تنويرية عن أضرار الختان و تصحيح المفاهيم المغلوطه حول أهميته 
ثم تناولت أ/ علياء محمد منسق المجلس القومي للطفوله و الأمومه الخلفية التاريخية لختان الإناث و دور المجلس القومي للطفوله و المومه في مناهضة الممارسات الضارة و من أهمها ختان الفتيات و توفير خط نجدة الطفل 16000 و تلقي البلاغات الخاصه به و دور اللجنه الوطنية في عمل حراك مجتمعي واسع للتصدي لهذه الظاهرة الضارة 
ثم بدأ فضيله الشيخ / حسن عبد البصير مدير عام الدعوة بمديرية الأوقاف بالإسكندرية كلمته بالتأكيد على أن صحه الأبدان مقدمه على صحه الأديان و أوضح أن الختان عادة و ليس عبادة و أشار إلى أنه لا يوجد دليل صحيح من الأحاديث يدل على الوجوب و سرد بيان مجمع البحوث الإسلامية الذي صدر عام 2010 فيما يتعلق بالختان و إجماع أعضاءه على أن هذه العادة ضارة و ليست مطلوبه و أختتم كلمته بأن العفه تأتي من التربية  و الضمير و ليس من عمليه جراحية
و أعقبه قداسه الأب / بولس عوض نائب أمين عام بيت العيله المصريه مؤكدا على أن العفه و الفضيله من الداخل و ليست ظاهريه و أكد على هذه العادة ليس لها أي منصوص ديني ثابت و هي عادة خاطئه و موروثات 
ثم تناولت د/ إيمان منا مدير فرع المجلس الإقليمي  للسكان  بتوضيح أن جميع الهيئات الطبيه تعتبر ختان البنات جريمه مخالفه للمهنه و لا يوجد أي مرجع طبي أو كليه طب تدرس عمليه الختان كما أشارت إلى الأضرار الطبية الوقتيه و المتأخرة و التي تصل إلى حد العقم بالإضافه إلى  الأضرار النفسيه التي تحدث نتيجه للختان 
و أشار لواء د/ أسامه عضمت محاضر بأكاديميه الشرطه و كليه الحقوق في كلمته إلى القانون رقم 126 لسنه 2008 و الكتاب الدوري رقم 14 لسنه 2016 بشأن تشديد العقوبه و تجريم للوالد و الوالده و مقدمي الخدمه و تصدي الدوله لهذه الظاهرة و تغليك العقوبه على مرتكبيها 
كما أوضح أ/ هاني موريس مدير جمعية كاريتاس مصر فرع إسكندرية أن قضيه تمكين المرأة و التصدي للعنف الموجه ضدها هي قضيه مصيرية و ليست رفاهية و أشار إلى الجهود التي تنفذها الدوله بالتعاون مع المجتمع المدني للتصدي للظاهرة  و تهيئة مناخ ثقافي و إجتماعي لتشجيع الأسرة المصريه على رفض ممارسه عادة الختان 
و أختتمت فاعليات الندوة بالتأكيد على أن يتبني فرع المجلس القومي للمرأة بالإسكندرية مبادرة أعداد مسابقات فنيه و ثقافية للموهوبين عن الختان و تنفيذ مسرحيه بمشاركه الشباب لإيضاح المشاكل المترتبه من عمليه الختان 

و الجدير بالذكر أن حملة شهر بدور تستهدف اعادة إحياء القضية ونشر الوعى بها على أوسع نطاق ، من خلال اقامة مجموعة من الأنشطة بجميع محافظات الجمهورية بالتعاون بين المجلس القومى للمرأة والمجلس القومى للطفولة والامومة وجميع  المؤسسات الحكومية المعنية والمجتمع المدنى ، وذلك انطلاقا من مهمة اللجنة نحو تضافر الجهود للقضاء على ختان الاناث

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: