تجارية الاسكندرية...انخفاض سعر الحديد والاسمنت خلال الفترة المقبلة خاصة شهرى يونيو ويوليو

0 تعليق ارسل طباعة


توقع رئيس شعبة متعهدي وتجار مواد البناء في الغرفة التجارية بالاسكندرية" محمود مخيمر"  انخفاض سعر الحديد والاسمنت خلال الفترة المقبلة خاصة شهرى يونيو ويوليو باعتبارها «شهرى الذروة» في مجال المعمار بشكل عام خاصة مع تزامن مظاهر الركود الكبيرة في قطاع البناء والتشييد.

وصرح "مخيمر" إن الحديد زاد خلال الشهرين الماضيين (أبريل ومايو) بنسبة 6.6% مقارنة بالفترة الماضية، إلا انه يحظى بثبات واستقرار لمدة تجاوزت أسبوعين طبقا لأسعار المصانع، فيما يشهد سعر الاسمنت تذبذب كبير في الأسعار صعودا وتراجعا خلال الفترة الماضية والحالية حيث يتراجع حاليا إلى 950 جنيه بدلاً من تجاوز الألف جنيه.

وأوضح أن مصانع الحديد أعلنت أسعار الحديد لشهر يونيو بتثبيت السعر كما هو حيث أعلنت سعر طن حديد الدخيلة بـ14600 جنيه تسليم ارض مصنع، يضاف اليه 150 جنيه نولون في القاهرة و80 جنيه في الاسكندرية فضلاً عن مصاريف المخزن، فيما سجل سعر طن حديد المصريين 14600 جنيه وبشاى للصلب بـ14600 جنيه ومجموعة السويس بـ 14500 جنيه وسرحان بـ 14200 جنيه والجارحى بـ14500 جنيه والمراكبي بـ 14500 جنيه.

وأوضح «مخيمر» أن الشركات المنتجة للاسمنت أعلنت تثبيت السعر كذلك لشهر يونيو وهو سعر طن اسمنت اسكندرية بورتلاند بـ940 جنيه والعامرية بـ990 جنيه وطره بـ820 جنيه وحلوان بـ820 جنيه والمصريين بـ 825 جنيه والسويس بـ820 جنيه والعريش بـ790 جنيه وأسمنت سيناء بـ775 جيه والسويدى بـ840 جنيه.

وتوقع أن يشهد اسعار الحديد تراجع خلال الفترة المقبلة خاصة مع حالة الركود التي تسيطر على القطاع في شهور الذروة والمعروف بـ أشهر مايو ويونيو ويوليو من كل عام.

وقال «مخيمر»، أن موجة الغلاء لم تقتصر فقط على الحديد بل شملت الخشب أيضاً ليرتفع سعر المتر من 6 آلاف جنيه إلى 8500 جنيه، فيما تراوحت الزيادة في سعر مواد البناء مثل البويات والحدايد بين 25 إلى 35%، موضحاً أن الطفرة في الأسعار نتيجة أن البورصة العالمية للحديد مرتفعة فضلاً عن إجبار الإجراءات الاقتصادية المصاحبة لفيروس كورونا المصانع العالمية على تقليص إنتاجها من الحديد وتصعيد سعر المواد الخام عالمياً ما ساهم في ارتفاع الأسعار بشكل جنونى.

وأشار إلى ارتفاع أسعار مواد الخام البلاستيكية سواء المعاد تدويرها أو الجديدة، حيث ارتفع سعر طن مواد الخام البلاستيك المعاد تدويرها من 7 آلاف إلى 12 ألف جنيه خلال الأيام الماضية فيما وصل سعر طن مواد الخام البلاستيك الجديدة 30 ألف جنيه وإن كانت تراجعت بشكل جزئي.

وأوضح أن مصر تنتج وتستورد سنوياً 11 مليون و500 ألف طن من خلال مصنعي الجارحى والمصريين، فيما تبلغ السعة الاستيعابية للسوق 8 مليون و500 ألف طن فيما تصل السعة الاستيعابية للسوق في حال انتعاش الحركة إلى 11 مليون و500 ألف طن حديد سنوياً.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: