إضراب عمال شركة لورد بالإسكندرية

0 تعليق ارسل طباعة

 

دخل عمال الوردية الأولى والثانية لشركة لورد انترناشونال بالمنطقة الحرة بالعامرية بمدينة الإسكندرية إضرابا عن العمل عصر أمس الإثنين 26 يوليو امس احتجاجا على تجاهل إدارة الشركة لمطالبهم ورفض التفاوض حولها حيث كان العمال المضربين والبالغ عددهم ما يقارب الألفي عامل قد طالبوا إدارة الشركة في يونيو الماضي بضرورة التفاوض حول عدة مطالب وهي :

تعديل الأجور على ألا تقل عن 2400 جنيه ( الحد الأدنى للأجور الذى حددته الدولة ) حيث يبلغ متوسط أجور للعمال الذين أمضوا عشر سنوات في العمل ما يقارب 2000 جنيها فقط 

تثبيت العمالة المؤقتة وتعديل العقود السنوية إلى عقود عمل دائمة حيث تشكل العمالة المؤقتة النسبة الغالبة في العاملين , وأشار العاملون إلى أن هناك من العاملين من أمضوا عشرة سنوات أو يزيد بعقود عمل مؤقتة دون تثبيت !

صرف أرباح سنوية مجمعة بدلا من صرفها شهريا 

زيادة بدل الورادي حيث يبلغ حاليا 5 جنيهات للوردية الصباحية و10 جنيهات للوردية الليلة .

 

  وكانت الادارة قد وعدت العاملين بالنظر في تحديد موعدا لبحث هذه المطالب خلال الأيام الماضية وفقا لما تم الاتفاق عليه منذ شهر مع مدير المصنع المهندس/ طارق السخاوي . وبدلأَ من تلبية مطالب العمال أو تحديد موعدا لبحثها قامت إدارة الشركة بخصم 300 جنيه قيمة منحة المناسبات التي تم صرفها للعمال خلال الشهر الماضي ( منحة عيد الأضحى ) من أجر شهر يوليو الحالي مما أثار غضب العمال ودفعهم للدخول في إضراب .

وأكد العمال على تمسكهم بكافة المطالب ,وحتى كتابة هذه السطور لم تبدي إدارة الشركة أي محاولة لإجراء حوار مع العمال او عقد جلسة مفاوضة مع العمال المضربين 

 

واعلنت دار الخدمات النقابية والعمالية تضامنها الكامل مع مطالب العمال المشروعة وتطالب الجهات المسئولة بالقيام بدورها في حصول العمال على حقوقهم وحمايتهم من أي شكل من أشكال التعسف من قبل إدارة الشركة .

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: