على غرار ممشى أهل مصر "فكرة" لتطوير كورنيش الإسكندرية

0 تعليق ارسل طباعة


كتبت : شيماء صابر
كورنيش الإسكندرية يعتبر مزاراً سكندرياً في حد ذاته، إذ يكثر عليه الناس صيفاً وشتاءً للتمتع بمناظر البحر يتمتد الكورنيش من رأس التين الي قصر المنتزه تم بناء كورنيش الأسكندرية في فترة وزارة إسماعيل صدقي باشا في عهد الملك فؤاد الأول وقد أنشأ الكورنيش في ثلاثينيات القرن العشرين.

وعلى غرار مشروع ممشى أهل مصر،فكرة لتطوير كورنيش الإسكندرية ل4 مهندسين معماريين شباب تنتظر التنفيذ.

يقول المهندس" أحمد مصطفى نصار"  صاحب فكرة المشروع، لـ"مجلة اسكندرية" إنه دائمًا ما كان يحلم بأن يصبح الكورنيش كما كان في الماضي جميلًا مبهجًا ومتاحًا للجميع الاستمتاع به، خاصة مع الارتباط الكبير للمواطن السكندري بالبحر.

واضاف " نصار"  للأسف هذا الحلم كان مؤجلًا بسبب كثرة الكافيتريات والإشغالات التي تحجب رؤية البحر، قبل أن تتجه الدولة مؤخرًا لإعادة الكورنيش ليستمتع به المواطنون بإزالة الكافيتريات الحاجبة لرؤية البحر.

وأكد  "بداية تنفيذ هذا الفكرة بعد أن أزالت محافظة الإسكندرية أول كافيتريا تحجب الرؤية بمنطقة كليوباترا شرقي المدينة الساحلية، بالتزامن مع المشروع الذي طرحته الدولة تحت اسم "ممشى أهل مصر" .

وتابع: "من هنا فكرت لماذا لا نطور كورنيش الإسكندرية العريق، ويصبح لعامة الشعب، وتتم إقامة كورنيش حضاري مزود بأماكن للرياضة والجلوس والتمشية بأمان.

وأضاف: "عرضت الفكرة علي زميلى المهندس "محمد الأباصيري "وفرق العمل كل من "سيف الدين محمود" و"شادي محمد منصور" ورحبوا بالفكرة  وبدأنا شغل عليها حتى خرجت بهذا التصور.

وأضاف : " ما جرى عرضه هي مجرد فكرة قابلة للمناقشة والتطوير، والغرض من طرحها أن يصل صوتنا للمسؤولين ونتمكن من عرضها عليهم لتنفيذها مستقبلا، قائلا: " نؤمن إن أي حلم بدايته فكرة ".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: