نائب المحافظ مشروع تطوير حلقة السمك بمنطقة الأنفوشي يشمل إنشاء السوق الجديد وثلاجات، ومخازن، وموقف للسيارات

0 تعليق ارسل طباعة


 تابعت الدكتورة جاكلين عازر نائب المحافظ مشروع تطوير حلقة السمك بمنطقة الأنفوشي بحي الجمرك ،وذلك في إطار توجيهات اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية بالمتابعة المستمرة للمشروعات.
 
كما شاركت "عازر " في الإجتماع الذي نظمته الغرفة التجارية بالإسكندرية برئاسة الأستاذ أحمد الوكيل، لمناقشة بدء مشروع تطوير الحلقة، وذلك بحضور المهندس سامح الشيمي عضو مجلس الشيوخ، و محمد مهداوي الأمين العام للغرفة، وعدد من التجار بحلقة السمك. 
 
وأوضحت "عازر" أنه في ضوء توجيهات محافظ الإسكندرية تم  صب الخراسانات بقطعة الأرض المجاورة لمبنى الحلقة الحالي ليكون نواة مشروع التطوير الذي يشمل إنشاء السوق الجديد وثلاجات، ومخازن، وموقف للسيارات وغيرها من أعمال التطوير، وذلك في إطار خطة المحافظة لتطوير وإنشاء حلقة سمك على أعلى مستوى يليق بالإسكندرية، وفي ضوء   توجيهات الدولة.
 
 
ومن المقرر ان يتم تنفيذ مشروع الحلقة الجديدة والتى ستكون ثلاث أضعاف مساحة الحلقة القديمة وتضم كل الخدمات كما ستضم مجموعة من المحلات والمطاعم التي تخدم الحلقة، كذلك تم وضع حل جذري للقضاء على مشكلة الرائحة، بالإضافة إلى إنشاء مخازن وثلاجات وموقف للسيارات وغيرها من أعمال التطوير.
 
 
ويعود تاريخ إنشاء حلقة الأسماك بالأنفوشى إلى عام 1834، وكان عبارة عن تجمع من الصيادين على شكل حلقة لبدء أعمال المزاد فجر كل يوم، وفى منتصف القرن التاسع عشر أصدر حاكم مصر قرار بإنشاء مبنى الحلقة الحالى لجمع الصيادين فى مكان واحد خاصة وأنه تقع بالقرب من قصر رأس التين، وفى وقت الاحتلال البريطانى على مصر، تحولت الحلقة إلى ثكنة عسكرية لقوات الاحتلال فى الحرب العالمية الثانية لاقترابها من ميناءالإسكندرية، مع استمرار حركة البيع والشراء للأسماك.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: