سينما الدول الإسلامية فى عيون رحالة مصرى

0 تعليق ارسل طباعة

حديث شيق عن الفن و السينما فى عيون الدول الإسلامية ، و حديث يطرح من خلال رحالة مصري و أديب مثقف و هو أشرف أبو اليزيد بالمركز الثقافى الروسي و بحضور القنصل مراد جاتين مدير البيت الروسي بالإسكندرية ، إذ عشق أبو اليزيد الثقافة فى المدن الروسية الإسلامية و الهوية الإسلامية و أخذنا نقلب بين أوراق تلك الثقافة التى لا اعرفها عن قرب .

 

ولأول مرة تزيد معرفتى بالمدن الروسية الإسلامية من خلال حديث " أشرف أبو اليزيد " الذى صور لنا الهوية الإسلامية فى تلك المدن و كأننا نشاهد فيلما سينمائيا ، و أنه يوجد قرى روسية مثل قرية " البلغار " على نهر الفولجا ، تحمل هوية إسلامية فى مكان بها ، إذ يوجد مسجد " الأبيض " الذى يأخذ شكل المسجد النبوي ، و متحف على شكل قبة الصخرة ، و العمارة و الأيقونات الإسلامية فى مسجد المرجاني ، و كيف حرص رئيس جمهورية مدينة تتارستان الإسلامية منتيمير شايمييف على إنشاء مؤسسة للتنقيب عن التراث الإسلامي و الحفاظ على الآثار.

وقام " أبو اليزيد " بعمل زووم على مدينة تتراستان الإسلامية التى قال عنها لا يوجد بها أستوديو حتى الآن ، و لكن يستطيع مخرجو العالم من أى مكان أن يقوموا بالتصوير فى الطبيعة الخلابة التى تتمتع بها المدينة من الأنهار و البحيرات و الخيول النادرة ، أو التصوير فى مدينة العزيزية وهي مدينة التراث ، لافتا إلى التشابه بين الثقافات المصرية و الروسية فى العادات و التقاليد و الثقافة المحافظة ، و الشغف بالخط العربي و الذى يسمى فى تلك المدن الإسلامية " فن الشمائل " .

 

أما المهرجان قازان الدولى السنوى لسينما الدول الإسلامية فله قصة أخرى هذا العام أنه أظهر الصورة الإسلامية للفن و أن الإسلام لا يجرم الفن إطلاقا و حدثنا أبو اليزيد عن مشاركته كعضو لجنة تحكيم فى مهرجان و تحدث عن مهمته و لكن لفت نظرنا إلى المشاركات الضعيفة المصرية فى المهرجانات الدولية .

 

و أعجبنى إقتراحه أنه يجب على صناع السينما فى مصر أن يضعوا على خريطة تصوراتهم تفعيل المشاركة المصرية فى المهرجنات الدولية ، واستدرك : الهدف من المهرجان تحسين صورة الإسلام للفن ونشر ثقافة قبول الآخر و أن المهرجان منبر يبث المسلمون من فوقه أفكارهم للعالم .

 

و المبهج فى حديث " أشرف أبو اليزيد " أن المهرجان الإسلامى تناول قيم تبادل الثقافان و الحوار مع إذ تقدم أفلام عن الكنائس فى مهرجان إسلامي ، إذ تقدمت الهند بفيلم عن تاريخ احد الكنائس و مسيحى سوري تقدم بفيلم حمل عنوان " القدس" يحكى قصة كنيسة عمرها 60 سنة ، و فيلم آخر عن المشترك بين الديانة الإسلامية و اليهودية .

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: