3 تماثيل تنافس باستفتاء متحف الإسكندرية القومي....حتشبسوت وأخناتون وهادريان

0 تعليق ارسل طباعة


تحت شعار «عصور السلام في التاريخ القديم»، وفى تقليد شهرى ينفذه متحف الاسكندرية القومى، أعلن المتحف عن إجراء استفتاء شعبى للعاملين ومحبي الآثار في الإسكندرية تحت عنوان «انت من تقرر» بهدف إيجاد مزيد من التواصل المجتمعى بين المتحف والجمهور، للتصويت على القطع المتنافسة واختيار الحاصلة على أعلى الأصوات ليتم عرضها بالمجان للجمهور خلال شهر أكتوبر المقبل.

وشملت القطع المتنافسة، جزء من تمثال من الحجر الجيري للملكة «حتشبسوت»، يمثل الملكة وهي ترتدي التاج الأبيض واللحية المستعارة، حيث كانت الملكة حتشبسوت من النساء الرائدات في التاريخ، فقد حكمت مصر ما يزيد عن العشرين عامًا، وهي كانت فترة حافلة بالإنجازات خاصة التجارية منها والتي حفظتها جدران معبدالدير البحري للتاريخ والبشرية.

وجاءت القطعة الثانية، عبارة عن جزء من تمثال (رأس) من الحجر الرملي للملك «إخناتون»، يظهر الملك إخناتون وهو يرتدي التاج والصل الملكي، وإخناتون أو «المخلص لآتون» هو من رواد الفكر الديني في مصر القديمة، غلبت النزعة الدينية على الملك إخناتون فنادى في عصره بعبادة إله واحد وهو «آتون» ورمز له بقرص الشمس الذي تخرج منه أشعة تنتهي بأيادي آدمية توزع الخير على الناس في الأرض، حيث قام ببناء عاصمة جديدة لدولته أطلق عليها «أخت آتون» لتكون مقرًا لعبادة آتون.

وجاءت القطعة الثالثة، عبارة عن تمثال نصفي من الرخام للإمبراطور «هادريان»، حيث اهتم هادريان بالسياسة الخارجية وإحياء السلام الروماني «Pax Romana«، كما اهتم بالتشييد والبناء والعمران، وعلى الصعيد الداخلي اهتم الإمبراطور هادريان بقضايا التشريع وقضية المواطنة الرومانية التي رأى أنها حق من حقوق سكان الإمبراطورية الرومانية.

وحدد المتحف نهاية التصويت خلال شهر سبتمبر الجارى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: