قصة تمرد حارس سطرها التاريخ ... من أكبر لاعب في تاريخ كأس افريقيا إلي أكبر لاعب في تاريخ كأس العالم

0 تعليق ارسل طباعة

قصة تمرد حارس سطرها التاريخ ... من أكبر لاعب في تاريخ كأس افريقيا إلي أكبر لاعب في تاريخ كأس العالم

تقرير - محمد شحاتة المغربي 

 اقتحم حارس مرمي المنتخب المصري عصام الحضري ابن مدينة دمياط، تاريخ كأس العالم باقتناصه لقب أكبر لاعب يشارك في تاريخ كأس العالم في عمر 45 عام بعد خوضه مباراة المنتخب المصري الأخيرة بمونديال روسيا 2018  أمام المنتخب السعودي، متخطيا بذلك الحارس الكولومبي فريد موندراجون الذي كان ينفرد بلقب الأكبر في تاريخ كوؤس العالم عندما شارك في مونديال البرازيل 2014، ليسطر الحضري الملقب "بالسد العالي" تاريخ لنفسه يضاف إلي تاريخ ممتلئ بالالقاب والارقام والبطولات التي كان ينقصها سطر المشاركة في البطولة العالمية الأكبر علي وجه الارض .

  وعندما نرجع إلي الخلف قليلا لمدة عام وتحديدا قبل مباراة المنتخب المصري مع المنتخب المغربي في كأس الأمم الافريقية 2017 قال آيكر كاسياس، حارس المنتخب الاسباني وريال مدريد وبورتو البرتغالي، في تغريدة  عبر تويتر ( فلنقف جميعا لعصام الحضري ونصقف له ) باعتباره أنه في تلك البطولة أصبح أكبر حارس ولاعب يشارك في كأس افريقيا بسن 44 في إشادة منه لظاهرة مصرية عربية من النادر تكرارها بارقامه القياسية وبطولاته .

 

 وبالعودة أكثر فأكثر إلي الخلف وتحديدا إلي عام 2009 عندما فشل الحضري مع المنتخب المصري في بلوغ كأس العالم بعدما أن تأهلت الجزائر كان الحضري في سن 35 عام وظن الجميع أن هذا كان آخر فرصة للحارس المخضرم لكي يشارك في المونديال مع اعتزال أغلب جيله ظن الجميع أنه سوف يلحقهم عاجلا ام آجلا دون تحقيق حلمه بالمشاركة في المونديال، فتمرد علي جيله علي وسنه وأعلن العصيان والتحدي لاستمرار نجاحه دون صعوبات، وكان هذا دافع وهدف له فحقق ارقام قياسية في وقت كان يطالبه الجميع بالاعتزال، وكان من اسباب في صعود مصر إلي نهائي كأس الامم الافريقية الأخيرة وكان سبب في صعود مصر الي كأس العالم روسيا 2018، ليقفز فوق المرمي ويرقص رقصته الشهيرة مع الجمهور وكأنه عندما يقفز فوق المرمي يقفز فوق مطالب هؤلاء باعتزاله كورة القدم وان يكتفي بما حققه .


 
عصام الدين كمال توفيق الحضري هو ظاهرة من النادر تكرارها ضارب مثال للصمود والنجاح دون الاستسلام، فأثبت إذا كنت علي قيد الحياة إذا أنت تستطيع فعل أي شي، فجعل من نفسه أحسن حارس مرمي عربي وافريقي علي مر السنين ببطولاته وانجازاته اختتمها بالمشاركة في المونديال، فبطولاته وإنجازاته سواء مع الاهلي سابقا ومنتخب مصر بالفوز بأربعة كوؤس لأمم أفريقيا عدد بطولات لم تحققها منتخبات أفريقية اخري مجتمعة بل أجيال .

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Get new posts by email: