الارشيف / اقتصاد

ميناء الإسكندرية تُقرر استمرار شركات التوكيلات الملاحية في تطهير السفن القادمة إليها


طالبت هيئة ميناء الإسكندرية شركات التوكيلات الملاحية، بضرورة العمل على تطهير جميع السفن القادمة من الخارج تحت إشراف الحجر الصحي كإجراء وجوبي من الإجراءات الصحية والوقائية وحفاظا على الصحة العامة.

وأكد الربان طارق شاهين رئيس هيئة الميناء بأنه تلاحظ لمديرية الشئون الصحية بالإسكندرية (إدارة الحجر الصحي) بشأن الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تتخذ جميع أجهزة الدولة لمواجهة الموجة الرابعة لانتشار كورونا المستجد، انخفاض عمليات التطهير للسفن القادمة من الخارج والتي بها شركات التطهير الخاصة تحت إشراف الحجر الصحي، وذلك مقارنة بإجمالي إعداد السفن القادمة من الخارج، وبالمخالفة للمنشورات الدورية الصادرة من رئيس الطب الوقائي بوزارة الصحة بذات الشأن ووجوب إخضاع كل السفن القادمة من الخارج للتطهير تحت إشراف أقسام الحجر الصحي ومنافذ الدخول بجمهورية مصر العربية حفاظا على الأمن الصحي القومي.

ومن المعروف أنه خلال مارس من العام قبل الماضي، خاطبت إدارة الحجر الصحي بالإسكندرية التابعة لوزارة الصحة هيئة ميناء الإسكندرية بضرورة التنبيه على جميع التوكيلات الملاحية وزملائهم الملاحيين وشركات الحاويات بلتأكيد على تطهير وتعقيم وتبخير جميع البضائع والحاويات الواردة على البواخر تبعيتها.

وأشار رئيس إدارة الحجر الصحي بالإسكندرية الدكتور مصطفى حجازي مصطفى، وقتها، بضرورة أن تتم عملية التعقيم والتطهير بمجرد ورودها وتراكيها “انتظارها” وقبل التعامل عليها، وذلك تحت إشراف الحجر الصحي والتأشير بما يفيد إتمام عملية التطهير.

وقامت هيئة ميناء الإسكندرية بتعميم المنشور على شركات الوكالة الملاحية وملاك ومشغلي السفن، رغم إغلاق البوغاز الخاص بميناءي الإسكندرية والدخيلة.

يذكر أن إدارة الحجر الصحي كانت قد أعلنت عن خطة لها لمواجهة فيروس كورونا مطلع مارس من العام الماضي، وذلك من خلال تطهير جميع الحاويات والمعدات والبضائع القادمة من الصين وهونج كونج ومكاو وتايلاند وتايوان واليابان وماليزيا وفيتنام وكوريا الجنوبية وسنغافورة.

كما طالب الحجر الصحي، بضرورة تطهير الأماكن المخصصة للحاويات باستخدام المطهرات مثل الكلور أو فوق أكسيد الهيدروجين شريطة عدم التأثير على سلامة الحاويات أو المعدة أو البضاعة للوقاية والحد من إنتشار الأمراض المعدية ودخولها الى البلاد حرصا على سلامة المواطنين والامن الصحي المصري.

وفي ديسمبر من العام الماضي، قررت إدارة الحجر الصحي بميناء الإسكندرية والتابع لمديرية الشئون الصحية بالإسكندرية الاكتفاء بأعمال التطهير اللازمة للحاويات على سطح السفن القادمة من الخارج عند وصولها ولا داعى لتطهير الرسائل.

جاء ذلك عبر خطاب موجه من الدكتور محب شحاتة مدير إدارة الحجر الصحي بميناء الإسكندرية، فى خطابه للدكتورة منى نصر مساعد وزير المالية للمتابعة وإدارة مشروعات تطوير مصلحة الجمارك، بناء على خطاب الأخيرة بشأن التعامل مع الرسائل الواردة في ظل جائحة كورونا.

وذكر الخطاب أنه بعد الاطلاع على المنشور رقم 9 لسنة 2020 بشأن الوضع الوبائي الدولي، وبعد الرجوع إلى الإدارة العامة للحجر الصحي بوزارة الصحة بالقاهرة، فقد تقرر عدم تطهير الرسائل “البضائع”، ليتم الاكتفاء قط بتطهير الحاويات على السفن القادمة من الخارج.

يذكر أن ميناء الإسكندرية والدخيلة يستحوذان على أكثر من 65% من حجم التجارة الخارجية المصرية “صادرات وواردات”، بينما تقوم بقية الموانئ المصرية بتداول 35% من حجم تجارة مصر الخارجية.

وكان الحجر الصحى قد أعلن في مارس الماضي عن وجود خطة لديه لمواجهة فيروس كورونا، للحفاظ على الصحة العامة والأمن القومي الصحي بنقاط الدخول والمنافذ الجمركية المختلفة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: