الارشيف / اقتصاد

بسبب «الشبورة».. «زراعة الإسكندرية» تحذر من «التبقع السركسبوري»


حذرت مديرية الزراعة في الاسكندرية من خطورة الأمراض النباتية التي تشير برامج التنبؤ بالأمراض النباتية، من قدومها والتى قد تهاجم المحاصيل مبكرا هذا العام باسبوعين على الاقل بسبب الرطوبة العالية (الشبورة المائية)، مثل التبقع السركسبورى في بنجر السكر واللفحة المبكرة في الطماطم.

وقال المهندس طارق زكى صالح وكيل وزارة الزراعة في الاسكندرية، أن مرض التبقع السركسبوري والذى يصيب محصول بنجر السكر يعد من الأمراض الوبائية سريعة الانتشار، خاصة في حقول شمال الدلتا (شمال الدقهلية- كفر الشيخ- شمال البحيرة) في منطقة الدلتا (عروة اواخر اغسطس)، مشيرا إلى أن ظهور هذا المرض المتوقع قريباً معناه ان الظروف المناخية «المعقدة» تحققت وان المرض سيكون جراثيم تنتقل بالهواء لاحداث دورات ثانوية لنفس الحقل أو حقول مجاورة في نفس الحوض أو لقرية مجاورة واحيانا لمنطقة مجاورة.

ولفت إلى أن هذا المرض يعد من أهم الأمراض التي تصيب بنجر السكر عموما من حيث الانتشار أو الأهمية الاقتصادية في كل دول العالم التي تزرع البنجر، وهو أهم أمراض الأوراق عموما خصوصا في المناطق الرطبة حيث يسبب نقص كبير في المحصول وأيضا في جودة السكر الناتج , كما ثبت أن الفطر المسبب يفرز بعض السموم الفطرية في النباتات المصابة مما يبين مدى خطورته.

وعن الإجراء العلاجي قال أن الرش الوقائي يكون بمبيد أب 12.5% مركز معلق حيث يمنع الإصابة بهيفات الفطريات قبل حدوثها بفترة طويلة، والرش العلاجي بأحد المبيدات الفطرية الموصى بها مثل المبيد مبيد سكور (Score) 25% بمعدل 0.5 سم/ لتر ماء، أو مبيد أوبس (ايبوكسي كونازول 12.5%).

وقال وكيل الوزارة، أنه في هذا السيقا، نفذت المديرية حملة مرورية ضمت كل من المهندسة تريزه سعد عطا الله مدير الإدارة العامة للإرشاد الزراعى والمهندس أيمن عبدالستار على مدير إدارة المكافحة والمهندس صلاح شعبان العسال رئيس قسم الحقلية والدكتور ياسر علوانى حجازى رئيس قسم البرامج الإرشادية الإرشاد الزراعى بالمديرية والمهندسة دعاء عفيفى إمام نائب مدير إدارة المكافحة، للمرور على المحاصيل الشتوية وزراعات بنجر السكر بقرية الجزائر وفلسطين وقرية مصطفى كامل بإدارة العامرية الزراعية وتلاحظ أن الحقول بحالة جيدة جداً ولا توجد أي إصابات حتى تاريخه.

وأوصت اللجنة المزارعين بعدم الإفراط في التسميد الآزوتى، والعناية بإضافة السماد البوتاسى، والتنبيه بأهمية متابعة حالة النبات وفى حالة وجود دودة القطن يتم الرش بأحد المبيدات الحشرية الموصى بها، كما تم المرور على زراعات الكرنب بقرية الجزائر والتوصية بضرورة مكافحة القواقع بإستخدام الطعم السام وتلاحظ أن حالة النبات جيدة، وتم المرور أيضاً على حقول القطن بقرية صلاح الدين والتنبيه على التوريد إلى جمعية رحيم أو جمعية أبوبكر وعدم الجمع في أكياس بلاستيكية ويكون الجنى في أكياس من الخيش للحفاظ على جودة القطن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: