الارشيف / خدمات

ثقافة الغوص تحت الماء وبرؤية إعلامي تحت الأعماق ... بقلم / هشام طه

ثقافة الغوص تحت الماء

وبرؤية إعلامي تحت الأعماق

بقلم / هشام طه

 

إعتزازاً مني بمجلة (إنترناشونال) بدأت كإعلامي سلسلة الدراسات حول ثقافة الغوص تحت الماء... فالمهنة الأصلية إعلامي فأنني تخرجت في كلية الإعلام جامعة القاهرة.. واستطاعت هواية الغوص أن تحتل مكانة رفيعة في حياتي وسجلت من الأعماق قصتي مع صياغة الخطوط العريضة لهذه الثقافة المتجددة وتوصلت إلى زاوية جديدة وهي أن الغوص التجاري هواية وحرفة.. صحيح إنها ليست منتشرة أو متعارف عليها بين معظم الناس.

الغوص التجاري

(هواية وحرفة)

مهنة غير منتشرة أو متعارف عليها بين معظم الناس، مهنة ذكرت في القرأن الكريم في سورتين 1- الأنبياء "ومن الشيطين من يغوصون له ويعلمون عملاً دون ذلك وكنا لهم حافظين".

2- سورة ص "والشيطين كل بناء وغواص".

وأول مايتدارك لذهن القارئ هو ارتباط الشيطين بالغوص أوضح له أنها مهنة غير إعتيادية تحتاج لسمات غير اعتيادية بالقطع ليس مدحاً في الشيطان الرجيم.

فالمتعارف عليه لدى معظم الناس في بلدنا الحبيبة مصر هو الغوص الترويجي "الغوص السياحي" وهو المتعلق بالقطاع السياحي بمناطق غوص خلابة فائقة الروعة بالقطع لشرم الشيخ، بلوهوك، مرسى علم، على سبيل المثال لا الحصر.

أما في مقالي هذا سوف اتحدث على مهنة الغوص التجاري هي مهنة قوية تحتاج لمواصفات طبية خاصة كذلك تحتاج لدراسات نظرية كثيفة متعلقة بفسيولوجية الجسم وأيضاً بسلامة الفرد وسلامة استخدام لمعدات خطرة تعمل بالضغط أو الكهرباء تحت الماء.

بالنسبة لإختيار الفرد فلابد من إجراء فحوصات طبية معينة عليه وبشكل دوري كل عام يتم إعادة الكشف الطبي للتأكد من اللياقة الطبية والصحية للغواص التجاري، وذلك نظراً لما يتعرض له من أمراض متعلقة بالغوص عامة من مغروقات في الضغط تؤثر بشكل مباشر على الأذن والرئتين والجيوب الأنفية وسوف أعرض بتفصيل أكثر أنواع الأمراض التي يتعرض لها الغواص التجاري في مقالي القادم إن شاء الله.

وبعد إجتياز الكشف الطبي والتأكد من سلامة الغوص التجاري طبياً يبدأ في مرحلة التدريب النظري والعملي، الجزء النظري يتعرف من خلالة على الإجراءات الإحترازية أو الوقائية لسلامته الشخصية وسلامة زملاءة وسلامة ونظافة بيئة العمل المحيطة.

الجزء العملي هو التديب على استخدام المعدات بسلامة وكفاءة دون إصابات له أو لزملاءة، ويتم التدريب النظري والعملي بمدارس دولية معتمدة للأسف خارج الشرق الأوسط وتتبع هذه المدارس شروط وقواعد منظمة.

(IMCA) International Marine Contractors Association 

ويتسأل القارئ الأن ماهي مهمة أو طبيعة الإستفادة التي تقع على المجتمع من مهنة الغوص التجاري.

يعمل الغواص التجاري من خلال شركات الخدمات البترولية البحرية حيث تقدم هذه الشركات خدمات عديدة لقطاع البترول منها الإنشاءات تحت الماء منها البترول في البحر (الأوفشور) من أعمال تركيبات لتلك المنصات، وكذلك صيانتها الدورية لتلك المنصات لما تتعرض له من تهالك جراء تعرضها لظروف بيئية قاسية (مياة مالحة من البحر والهواء وما إلى ذلك) وأيضاً مد خطوط من المنصات إلى شركات التكرير في البر أو مد النحام لنقطة تجمع في البحر تسمى

(SPM) Signal Point Mooring

وفي هذه الحالة يتم التصدير مباشرة لخارج البلاد من خلال حاملة النفط Tanker

وكذلك الصيانة على تلك الخطوط الممتدة على البر لشركات التكرير أو العائمة من نقطة التجمع العائمة.

- أعمال مسح القاع في حال إكتشاف بئر بترولية جديدة.

وهناك أعمال أخرى عديدة يقوم بها الغواص التجاري وزملائه من خلال شركات الخدمات البترولية البحرية.

أرجو أن أكون أوضحت ولو قشور عن تلك المهنة من واقع خبرتي العملية البسيطة بها.

إلى مقال جديد عن الغواص التجاري

هشام طه

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: