الارشيف / خدمات

محمد جمعه محمد مؤسس (كوان دار) فن قتال جديد يجمع بين المعاقين والأصحاء وكبار السن

بقلم / محمد جمعة محمد

مؤسس (كوان دار)

(فن قتال جديد يجمع بين المعاقين والأصحاء وكبار السن)


تتعدد الفنون القتالية فى العالم فهناك فرق بين الفنون القتالية والألعاب القتالية فالفنون القتالية تهدف في الأساس إلى تعلم الناس كيفية الدفاع عن أنفسهم وعن مايملكون والفنون القتالية ما هي إلا علوم للقتال ومنها المشهور في العالم ومنها لا أحد يعرف عنها شئ ولا حتى اسمها غير القليل أو المتخصصين.


وتنقسم الفنون القتالية إلى:-
١-الفنون القتالية العسكرية
مارشال ارتس وهى الفنون القتالية التى يستخدم فيها ضربات اليد والقدم و الخ وهى مثل الكونغفو والكاراتيه والتايكوندو الخ.


٢-الفنون القتالية للالتحام
كومباكت ارتس وهى الفنون القتالية التي يستخدم فيها للسيطرة على الخصم أو إسقاطة وإخضاع الخصم وهى مثل الجودو والايكيدو والسمو الخ.


إلا أن الووشو كونغفو الصينية هى أبو الفنون القتالية ومصدر جميع الفنون القتالية لم ينظر كل خبراء الفنون القتالية إلى المعاقين كالبشر يستحقون الدفاع وعن أنفسهم ومن هنا جاءتني الفكرة في ابتكار أول فن قتالي خاص بالمعاقين فقط فهى فن قتالى به الحركات التى تناسب متحدو الاعاقة وبها قانون يناسبهم أيضا لتشجيعهم على مزاولة الفنون القتالية ودمجهم بين ممارسي فنون القتال.

 

 

أطلقت عليها "الكوان دار " وهي منظومة خاصة بذوي الهمم فقد قمت بالبحث عن أنواع الاعاقات وخاصة إني أنا أيضا من متحدي الإعاقة أو ذوي الهمم بدأت فى وضع أول الأفكار لفن الكوان دار في عام 1993 وحتى الآن أعمل في جعل الكوان دار مادة كاملة بقدر الامكان.

 


(محاور والأهداف العامة)
أهداف تأسيس الإتحاد المصري للكوان دار
نشر فن قتالي خاص بمتحدى الاعاقة
إعداد اللاعب وتعليمه الكوان دار
نشر الكوان دار في مختلف ارجاء العالم
التدريب في البرنامج المفضل أكثر من جهة لنشر منهج الكوان دار
تقديم وبعض المساعدات إلى المعاقين
البحث عن وظائف للمعاقين
إعداد كادر للمدرب والحكم واللاعب
إقامة لقات ودية عديدة كل فتره تخص التدريب والتحكيم
إنشاء مكتبة رياضية ثقافية وعلمية ودينية واجتماعية
إقامة عدة دورات لنشر الكوان دار وسيمينارات
العمل على أنشاء أكاديمية رياضية تعليمية للكوان دار
إنشاء فروع في المحافظات

إشراك الأصحاء في بطولات الكوان دار ولكن بشروط محكمة

الإشتراك في المهرجانات والنشاطات الرياضة للبطولات بأي لعبة 
برامج ونشاطات ومهرجانات رياضية والاشتراك في مناسبة وتنفيذها بالاتفاق مع الجهات المختصة لكل جهة بما يتناسب عاداتها وتقاليدها

 




ما يميز "الكوان دار"  إنها تجمع الثلاث فئات كبار سن والمعاقين والاصحاء فابتكار وتأسيس فن قتالي جديد شئ صعب جدا والأصعب منه إنك تركز فى مجموعة من الأشخاص يحتاجون إلى معاملة خاصة فيجب القراءة عنهم والتفريق بين كل فئة منهم هؤلاء الأشخاص هم ذوي الإحتياجات الخاصة أو متحدو الإعاقة أو ذوي القدرات الخاصة كما يشاء ان يطلق عليهم من مسمى.

 

 

عند تاسيس الكوان دار كان علي أن أدرس الاعاقات والفرق بينهم وجدت انه ممكن ان يكون اعاقة واحدة مثلا لها مستويات وتختلف فى شدتها المرضيه عن الاخرى تختلف الاعاقات حتى الاعاقة الواحدة لها مستويات ووجدت ايضا بانه توجد اعاقات الناس عودة لللاتعتقد انها اعاقات و يمشون عادى جدا فى الشارع ولكن هولاء الاشخاص معاقين فعلا مثل ضعيف البصر و شريحه صناعيه و قصر اى عضو طرفي مريض القلب مريض الغضروف اعاقات بهذا الشكل 
الناس عودة للتعتقد ان المعاق هو كل شخص بدني (شلل الاطفال او فاقد البصر او 00000)
ولا تعترف بل الاعاقات الخفيفه التى هى فى الاصل اعاقات يحددها المتخصصون فى مجال الاعاقات وجدت فى تاسيس الكوان دار بتجربه شخصيه ان المعاق فى مصر درجه ثانيه ليس له اى وجود يذكر فى اى شئ حتى فى الرياضه نحن المعاقين محصورين في أنواع قليلة جدا من أنواع الرياضة لا تفيد المعاق إفادة حقيقيه المعاق هو أكثر شخص على وجه الارض يحتاج إلى فن قتالى للدفاع عن نفسه.

 

  اخير تفضل اتحاد الكاراتيه مشكورا بإدراج المعاقين فى الأنشطة مع العلم أن جميع الألعاب الرياضية بها معاقين يمارسونها إلا في مصر نحن المعاقين لدينا طاقه فى جميع الألعاب الرياضية ويجب النظر إلينا بعين الإعتبار الحقيقية وليس بعين العطف لدينا مثلا إعاقة تدعى الدون ( متلازمه الدون) الطفل المغولي تصدقو ان الاعاقة دى منها نوع صاحبها بيكون ذكى جدا جدا فوق الوصف الذكاء 
عندما يمارس الطفل المغولي نوع رياضه بيكون متفوق فيه جدا احسن من السليم 
المعاق عندما تتاح له الفرصه بيكون أفضل من السليم بدليل دورة الألعاب الأولمبية الماضيه والنتائج المبهرة التي حققها ذوي الهمم مقارنة بالاصحاء فالمعاق هو البطل الحقيقي فى مصر رغم الظروف القاسية التي يمر بها فى حياته إلا أنه اجتاز المستحيل والمعاق خارج مصر يكون له صلاحيات ومميزات لا يتمتع بها المعاق المصري بيتحدى الصعاب حتى يصل إلى الهدف الحقيقي الذى يبحث من أجله ويعييش من أجله وهو اثبات الذات وتحقيق الامل والنجاح حتى يستطيع ان يقول للناس انا اهو انا اعيش انا حققت اللى انتم معرفتوش تعملو يا اصحاء ولذلك بدأت فى تأسيس جاد للكوان دار لدمج المعاقين فى فنون القتال مع الاصحاء وكبار السن لأن" المعاق مش ضعيف، ويقدر يدافع عن نفسه بكل قوة"

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: