إيمان البربري تكتب: الثروة المهدرة في الإسكندرية

إيمان البربري تكتب: الثروة المهدرة في الإسكندرية
إيمان البربري تكتب: الثروة المهدرة في الإسكندرية
تستقبل الإسكندرية هذه الأيام موسما من الأمطار الغزيرة وكلما هطلت الأمطار رفع السكندريون أكفهم إلى السماء داعين "اللهم حوالينا لا علينا"، كيف يكون حوالينا، لا علينا؟ وكيف نكون متوكلين لا متواكلين؟ إن الدعاء وحده لا يكفي، فالمطر إما أن يكون خيرا ونماء، وإما أن يكون إغراقا وإتلافا وهدرا بلا فائدة. وقد أصبح الماء من أهم القضايا الراهنة والتي تحتاج حلولا غير تقليدية وتفكيرا من خارج الصندوق. والإسكندرية ليست من المحافظات الزراعية، فحتى احتمال أن تستفيد منه الأرض الزراعية غير موجود، أي أن كل هذه الثروة المائية تذهب هدرا ونحن على أبواب شح مائي وفي أمس الحاجة إلى أقل قدر من المياه. وحتى إن لم نكن بحاجة إلى الماء فقد أوصى الرسول صلى الله وبارك عليه بالمحافظة على الماء فقال "لا تسرف في الماء ولو كنت على نهر جار". وفي ظل هذه الجهود التي نراها من  محافظة الإسكندرية للارتقاء بالبيئة السكندرية في شتى النواحي، فإنه من المحبذ أن يأخذ ملف المياه الحيز الأكبر من الخطط المستقبلية في المحافظة، ولذلك يجب أن تتكاتف الجهود ليس فقط من القائمين على الأمر ولكن بمشاركة المواطن السكندري أيضا، فهي قضية قومية تعود على المواطن مباشرة إما بالنفع، أو بالضرر. نحن نحتاج مشروعا قوميا للاستفادة من مياه الأمطار تشارك فيه كل الإدارات والمحليات، فبدلا من شفط المياه و رميها في البحر أو في أراض بعيدة أو تركها لتشربها الأرض وتختلط بمياه الصرف، تخزن للاستفادة منها فيما بعد. ولنستفد من تجارب الآخرين مع بعض الحلول الجديدة، ومن أفضل التجارب التي يمكن الاستفادة منها، التجربة السكندرية نفسها، وأعني بذلك الإسكندرية القديمة، فقد كانت الإسكندرية في العصر الروماني تعتمد على الصهاريج في تخزين المياه، والصهاريج تشبه في زماننا خزانات المياه الموجودة فوق أسطح العمارات، ولكن كيف يتم تجميع المياه من الشوارع لتخزينها في صهاريج وأين تبنى هذه الصهاريج هذا هو السؤال، والسؤال المهم أيضا هو كيف يشارك المواطن السكندري في هذه الخطة؟؟ انتظرونا مع الحلول والمقترحات وآراء المواطنين....

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عاصم صبحي يكتب....كنت في القاهرة

 
Get new posts by email: