خلفة البنات

خلفة البنات
خلفة البنات
هل تعلم أن مازال هناك أناس يعيشون في معتقدادت وتقاليد قديمة بالرغم من وجود التطور والتكنولوجيا التي أصبحت تسيطر علي عقولنا ، وأكبر مثال واقعي يوجد في حياتنا هو معاملة الزوجة وما تتعرض إليه إذا أنجبت البنات تنهال عليها الإهانات وقد يصل الأمر للطلاق!!! وتبدأ حياتها مهددة إلي أن تنجب الولد ! وإن لم تنجبه إما أنها تتحمل أن يتزوج عليها الزوج أو تطلب الطلاق!!!! وبالرغم من أن المرأة وصلت إلي مناصب مهمة في الدولة إلا إنها تتعامل معاملة تتسم بالجهل إذا أنجبت البنات ، وللأسف نسوا كلام الله عز وجل إذ قال في كتابه الكريم: ” وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً وَهُوَ كَظِيمٌ يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِن سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلاَ سَاء مَا يَحْكُمُون” سورة النحل _إنجاب البنات هبة من الله تعالى: قال تعالى: "لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاء يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ {42/49} أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَن يَشَاء عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ"الشورى: هل تعلم ماذا كان يفعل النبي صلي الله عليه وسلم مع ابنته فاطمة رضي الله عنها ؟! كان عندما يكون قادم من سفر  ويدخل عليها يقبلها ، وإذا دخلت هي عليه كان يقوم لها من مكانه ملاطفة لها ، وكان أبو بكر يفعل ذلك مع عائشة رضي الله عنها وإذا كانت مريضة يدخل ويقبل  خدها . إذا مابكم أيها الأزواج ألم تفقهوا قول الله تعالي ومعناه أنه سبحانه وتعالى يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور . سؤال يتردد علي ألسنتكم من هو المسئول عن خلفة البنات وخلفة الذكور؟ يجيب عن هذا السؤال الدكتور حامد عبد الله أستاذ الذكورة والعقم والأمراض  التناسلية حيث يقول : أن عملية الإنجاب ترجع فى المقام الأول إلى الخالق سبحانه وتعالى فهو الذى يهب لمن يشاء الإناث ويهب لمن يشاء الذكور ، وكذلك يجعل من يشاء عقيما لا ينجب ، أما علميا فقد أثبتت الأبحاث أن الزوج هو المسئول عن عملية تحديد الجنس حيث ينتقل إلى الجنين 46 كروموسوم منها 23 كروموسوم من الأب . ويشير عبد الله إلى أن بعض الأبحاث العلمية ترجع أيضا عملية تحديد الجنس ما بين الذكر والأنثى مناصفة إلا أنه بات فى حكم المؤكد أن الذكر هو المسئول عن تحديد نوع المولود ، ويتم معرفة ذلك فى أواخر الشهر الثالث من الحمل حينما تنضج المناسل وتتضح معالمها فحينئذ تتم ماهية الجنين الذى لا دخل فيها لا من الزوج ولا الزوجة بل إنها عملية معقدة تسير بأمر الخالق ويؤثر فيها الذكر بشكل كبير فى قضية تحديد نوع المولود إلا أن مشيئة الخالق هي أساس القضية كلها . عزيزي القارئ هل تعلم أن سوء معاملتك مع ابنتك تأثر علي نفسيتها حيث قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (لا تكرهوا  البنات فإنهن المؤنسات الغاليات ) ومن يحرص علي تربيتهن  ورعايتهن  يحظي بمكانة عالية فيكون رفيقا للرسول في الجنة صلوات الله عليك يا رسول الله

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد عبد الحميد يكتب خطاب عاجل إلى : حضرات السادة القضاة حضرات المستشارين

معلومات الكاتب

 
Get new posts by email: