الارشيف / مقالات

ناصر شكري يكتب : مشكلة التعليم الأخلاق

إنما الأمم الأخلاق مابقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا…
متستغربش لو قلت لك إن مشڪلة التعليم و الإنحدار المعرفي والسلوڪي والتعليمي التي نشهدها الآن مش في السيستم ولا في الوزير ولا في السياسات أو التطوير ولا في طرق التعليم
متستغربش ياصديقي لو قلت لك اننا مش محتاجين نغير وزير ولا نبدل مدرس ولا نعدل نظام ولانشيل مدير …
متستغربش لو قلت لك إن المشڪلة في الجماعة (البعض منهم) فينا إحنا ڪل واحد في مڪانة…
في الثقافة في البر الذاتي والتدين الزائف … المشڪلة في تغير معيار القيم والمبادئ والقواعد الدينية والأخلاقية…
المشڪلة في تحريم الحلال وتحليل وتبرير الحرام …
المشڪلة أصلها الأخلاق أصلها المجتمع ياسادة … تخيلوا معايا
لو المسؤل عندة أخلاق (البعض منهم)
هايعرف إنه موجود علشان يخدم الناس ويساعدهم مش يحط عليهم أعباء وضغوط … كان هايترائف عليهم ويحس بيهم وهاياخد قرارات في صالح الجميع دون تعصب لفڪره الشخصي أو مجاملة لطرف يستفيد من قراراتة ويضر الآخرين
لو الناشر أو الڪاتب كان عندة أخلاق (البعض منهم)
كان هايڪون موضوعي وواقعي وشفاف ولا ينحاز لفڪرة أو يتصيد الأخطاء أو يلوي الحقائق أو يضخم الصغائر ويحقر الإنجاز … ڪنا هانحط ايدينا على موطن الخلل الحقيقي ونعمل على إصلاحة بصدق
لو المدرس ( البعض منهم ) ڪان عندة أخلاق هايشرح بضمير في الحصة زي مابيشرح في الدرس الخصوصي
وهايدي الدرجات اللي يستحقها الطالب اللي بياخد عندة درس زي اللي مش بياخد بالظبط… مڪانش هايقولهم متروحوش المدرسة علشان هو يروح البيت …
لو الأب أو الأم عندهم أخلاق (البعض منهم)
ڪانوا هايعلموا أولادهم الأمانة والصدق و تعلية المبادئ الدينية والأخلاقية … هايرفضوا إبنهم يغش أو يخدع أو ياخد مجهود وتعب حد غيرة من غير مايتعب… ماڪنش هايدمر مستقبل ابنه التعليمي والأخلاقي ويعلمه الغش والتواكل …
الأم مش هاتكتب الواجب ولا تعمل النشاط بإيدها وإبنها بيلعب بالموبايل …
الأب مش هايدفع فلوس مقابل شراء بحث أو إمتحان أو لوحة يتڪتب عليها اسم ابنة وياخد عليها درجات وينجح وهو ملمسهاش أصلاً… مش هانفتح بيوتنا وڪر للغش وإختراق القوانين
لو الطالب اتعلم الأخلاق ( البعض منهم)
هايذاڪر ويتعب وينجح بمجهودة وميقولش اشمعنى الڪل بيغش … بدل مايقضي ساعات يڪتب برشام للغش أو يدور على إمتحان متسرب قام بتسريبة شخص خائن للأمانة قصدة تدمير تعليمنا وأخلاقنا وعلاقتنا بربنا
صدقوني مشڪلة التعليم الحقيقية هي ازمة الأخلاق
ياصديقي القصة عندنا إحنا مستقبل أولادنا العلمي والأخلاقي والسلوڪي في ايدينا احنا …
المشڪلة مننا احنا والحل عندنا احنا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا