الارشيف / اخبار اسكندرية

محافظ الإسكندرية يشارك في إحياء اليوم العالمي للتضامن من الشعب الفلسطيني بمسرح سيد درويش


شارك الاستاذ الدكتور عبد العزيز قنصوه محافظ الإسكندرية، مساء امس فى إحياء اليوم العالمي للتضامن من الشعب الفلسطيني بدار الأوبرا بالإسكندرية مسرح سيد درويش، جاء ذلك بحضور السيدة / رولا معايعة وزيرة السياحة الفلسطينية،

 و الاستاذ الدكتور اسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، و اللواء أ.ح. خالد شوقي مساعد قائد المنطقة الشمالية العسكرية نائبا عن قائد المنطقة الشمالية العسكرية، السفر/ حسام الدباس قنصل عام دولة فلسطين بالإسكندرية ,

وخلال كلمته، رحب المحافظ بوزيرة السياحة الفلسطينية وجميع الأشقاء الفلسطينيين على أرض الاسكندرية، مؤكدا بأن القضية الفلسطينية منذ بدايتها وعلى مر العقود هي في قلب الأمة العربية، وكانت فى قلب القيادة السياسية المصرية منذ عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر،

 

و كذلك الرئيس أنور السادات ثم الرئيس محمد حسني مبارك واخيرا في قلب السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، و عندما نتحدث عن علاقة مصر و فلسطين فإنه ليس هناك فارق بينهما، فاي مواطن فلسطيني فى مصر يعتبر مواطن مصري فهو فى بلده الثاني مصر لحين عودته إلى بلده الاول فلسطين و عودة فلسطين أمر محقق ،وستعود مرة اخرى للأمة العربية و الإسلامية ,

 

ومن جانبه ، قدم قنصل عام فلسطين الشكر للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية على دعمه ودعم الشعب المصري و مواقفه الثابتة لتأييد القضية الفلسطينية، و على تقديمه للسيد الرئيس محمود عباس في المحافل الدولية ، مشيرا إلى أن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي أقرته الأمم المتحدة في ٢٩ نوفمبر ١٩٧٧ والذي يمثل اعترافا دوليا بحقوق الشعب الفلسطيني الثابته الغير قابله للتصرف ولكفاحه العادل لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وفي مثل هذا اليوم فى عام ٢٠١٢ صدر قرار من الجمعية العامة وبأغلبية مطلقة لقبول فلسطين كدولة غير كاملة العضوية في الأمم المتحدة، مؤكدا أن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس تخوض معركة دبلوماسية عبر المحافل الدولية لتثبت حق الشعب الفلسطيني بدولة فلسطين ,

وأكد قنصل عام فلسطين أن احياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني إنما يعبر عن المكانة الطبيعية للشعب الفلسطيني بين شعوب العالم لامتلاكها حق تقرير مصيره باستخدام الوسائل النضالية المشروعة لمواجهة المشروع الإسرائيلي الذي يحاول تغييب الحقوق الفلسطينية،

 

مشيرا إلى أن القرار الجائر للرئيس ترامب والإدارة الأمريكية باعترافهم بالقدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني ضاربا عرض الحائط بالمواثيق والقوانين و قرارات الشرعية الدولية ، لن تمر لان لفلسطين والقدس شعب و أمة عربية تحميها و قيادة ورئيس يسير على طريق سلفه الزعيم الشهيد ياسر عرفات الذي رفض التفريط بحبة تراب من أرض فلسطين .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا