الارشيف / اخبار اسكندرية

مناقشة حول التحكيم التجارى الدولي بنادى اليخت بالإسكندرية

كتبت/عزة ابوهديمة

تصوير/عبدالرحمن طارق,عبدالرحمن اشرف

نظم الصالون الثقافي في نادي اليخت – الإسكندرية في مساء السبت ندوة بعنوان "قصة نجاح صور وثائقية و مستقبل واعد"عن التحكيم التجارى الدولى يتحدث فيها  رئيس مركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجارى الدولى ، الدكتور / اسماعيل سليم عن تجربة المركز منذ الأنشاء بحضور عدد من أعضاء نادي اليخت والجمهور السكندري والمهتمين بمجال التحكيم الدولى وعلي رأسهم المستشار/عبدالعزيز ابوعيانه رئيس محكمة إستئناف المنصورة ورئيس نادى القضاة بالأسكندرية,المستشار/عبدالرحمن بهلول رئيس محكمة استئناف طنطا,المستشار/عبدالسلام البلكى رئيس محكمة الاستئناف,المستشار/سعدالسعدني رئيس محكمة كفر الشيخ الأبتدائية.

قال الدكتور/اسماعيل سليم,بأن مركز القاهرة الأقليمى للتحكيم التجارى الدولى هو منظمة دولية مستقلة لاتهدف إالي الربح,وانه تم انشاء المركز عام 1979 تحت مظلة المنظمة القانونية الاستشارية لدول سيا وافريقيا اعمالا لقرارها الصادر بجلستة المنعقدة بالدوحة عام 1978بانشاء مراكز اقليمية للتحكيم التجارى الدولى فى اسيا وافريقيا.

واشار اسماعيل الى ان الحكومة المصرية قد ابرمت عدة اتفاقيات مع المنظمة بشان انشاء المركز كان اخرها اتفاق المقر المبرم 1987 الذى بموجبه تم اعتماد مركز القاهرة كمنظمة دولية,كما تم منح المركز وفروعه كافة الامتيازات والحصانات التى تكفل استقلالية القيام بوظيفته.

وأكد ان مراكز التحكيم تاخذ شكل المنظمات الدوليه المحصنه التي تتمتع والامتيازات وهذا هو النموذج الامثل, اما انشاء مركز تحكيم تابع للحكومه هذا الشيء غير مرغوب فيه ولا يكتب له النجاح مثل المؤسسه الاستقلاليه

 

اضاف اننا نعمل في مركز القاهره على مشروع وثائقي نحاول ان نجمع جميع الوثائق القديمه الخاصه بالمركزمن صور ووسائل تبادل ورسائل البريد الالكتروني بين الحكومه المصريه والمؤسسات الخارجيه نجمعها ونقوم بعمل لها تسلسل تاريخي, وعند البحث اكتشفنا اننا بعد انشاء مركز القاهره عام 1979قامت جبهه الرفض التي قادها الرئيس الراحل صدام حسين و محاولة نقل مركز القاهره الى خارج مصر كان يوجد محاوله لنقل الجامعه العربيه خارج مصر وكان هناك محاوله للنقل فرع اليونسكو من الاسكندريه الى خارج مصر وفشلت كان هناك محاوله لنقل مركز القاهره الى خارج مصر وفشلت, مهما كانت الاسباب التي دعت الى ذلك لكن مركز القاهره لا علاقة له بالسياسه اغلب دول المنظمه ساندت مصر.

 

وصرح ان انتقل هذا المركز الى اي دوله اخرى لم يكن لينجح مثل ما كان في القاهره.

 

وفى نهاية القاء قام نادى اليخت بتكريم الدكتور/ اسماعيل سليم والمستشار/عبدالعزيز ابوعيانه, المستشار/عبدالرحمن بهلول,المستشار/عبدالسلام البلكى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا