الارشيف / اخبار اسكندرية

الأسرة الفلسفية لمدرسة تقسيم الزهور تعرض "سقراط ذبابة الخيل"

كتب - طارق عبداللطيف
عدسة - عبدالرحمن زيدان

اختُتم ظهر اليوم نشاط الأسرة الفلسفية بمدرسة تقسيم الزهور الثانوية للبنات المتفوقات بإدارة المنتزه بعرض مسرحي عنوانه "سُقراط ذبابة الخيل" وهو من تأليف وإخراج دعاء إسماعيل، المشرفة على النشاط وبرعاية ليلي كامل مديرة المدرسة، وبحضور وفد من التعليم الثانوي بإدارة المنتزه وعلي رأسه جميلة درويش، مديرة إدارة التعليم الثانوي بإدارة المنتزه، ورفيق عزيز، وچيهان محمد، ومحمد كامل بدر، رئيس مجلس الامناء، وايضًا حضر مجدى كامل مدير التعليم الإعدادي بالإدارة، والدكتور محمد العجمي، رئيس قسم اصول التربية بكلية التربية جامعة الأزهر.


   وأوضحت ليلي كامل، مديرة المدرسة أن الأنشطة هي الأساس فى أي عملية تعليمية وأنها هي المتنفس للطالب لكي يعبر عن نفسه بشكل صحيح.

  وشددت علي اهمية زيادة التوعية بأهمية الانشطة وعدم التهرب منها أو النظر إليها علي أنها أمور تكميلية، واستغلال موارد المدرسة المالية بشكل صحيح وايجاد حظ للأنشطة منها مع دعمها ذاتيًا، لأن ايصال الطالب لشعور السعادة أمر لا يقدر بثمن.


   فيما وصف دكتور محمد العجمي، أستاذ اصول التربية بكلية التربية جامعة الأزهر العرض "بالممتاز" علي حد قوله موضحًا أن تجسيد العملية التعليمية ونقلها من مرحلة التنظير والتلقين يعد نجاح بكل المقاييس ويعطي للتعليم معنى، مؤكدًا أن الوظيفة التربوية للمسرح المدرسي هامة جدًا.
  وناشد العجمي كل زميل من المعلمين والمعلمات أن يحبوا مهنتهم وتخصصهم وأن يحاولوا دائمًا اكتشاف المواهب الموجودة لدى طلابهم فى الفصول وتوظيف هذه المواهب بشكل صحيح.

  ونادى بضرورة نقل نموذج مدرسة تقسيم الزهور إلي جميع مدارس إدارة المنتزه بل المحافظة والجمهورية كلها، وخلق روح تنافسية بين المدارس لاستثمار طاقات الطلاب بشكل مفيد.
  ووجه شكره إلي الطالبات المشاركات فى العرض لنجاحهم في نقل حياة سقراط إلي الحضور وجعلهم يشعرون وكأنهم سافروا إلي آثينا وعادوا بالزمن إلي الوراء، وايضًا إدارة المدرسة التى تهتم بالنشاط موضحًا أن هذه الأنشطة تدعم قيمة الانتماء للمدرسة وللمجتمع وتؤكد أن شباب مصر بخير.


   أما دعاء إسماعيل المشرفة علي هذا النشاط ومؤلفة ومخرجة العرض المسرحي ترى أن مسرحة المناهج هي أعلي استراتيچية من الممكن التعامل بها مع الطلاب وايصال فكرة عامة عن المناهج إليهم.
   وأكدت علي أن احترام عقلية الطالبات وطبيعة مرحلتهم العمرية المحورية هي سر الخلطة لكسبهم وإخراج طاقاتهم بشكل صحيح يساعد في تكوين شخصياتهم، أما عن أولياء الأمور فهم يشعرون بالإنبهار من التغيير الجذري الذى يحدث لابنائهم عندما يُخرجون طاقاتهم في هواية يحبونها.
   ووجهت رسالة إلي الطالبات المشاركات فى العرض قائلة " شرفتوني ورفعتم رأسي وشرفتم مدرستكم وكنتم علي قدر المسئولية، وعندى ثقة أنكم حتتميزوا فى اي مجال حتختاروه بعد كده".


  الجدير بالذكر أن بعد نهاية العرض أعلن التعليم الثانوي بإدارة المنتزه متمثل في جميلة درويش مديرة الإدارة تكريم الطالبات المشاركات فى العرض في حفل بمقر الإدارة قريبًا.
   وتعد هذه التجربة المسرحية هي التجربة الثانية للأسرة الفلسفية بمدرسة تقسيم الزهور، والتجربة الأولي كانت منذ عاميين بعنوان "اللقاء المستحيل" وهي من تأليف وإخراج دعاء إسماعيل ايضًا، وتدور احداثها حول عدم استغلال مواقع التواصل الإجتماعي بشكل صحيح، ووقتها كانت الإمكانيات والدعم أقل من ذلك ولكن بإصرار الطالبات ومشرفة النشاط دعاء إسماعيل وإدارة المدرسة متمثلة فى ليلي كامل مديرة المدرسة تم الوصول لهذا المستوي المتميز.

أبطال العرض المسرحي:

 رودينا أحمد إبراهيم   في "دور سقراط"
 داليا إيهاب                في دور "ديوتيما"

تلاميذ سقراط: 
دنيا أحمد عيسي
فرح مجدى
إسراء بركات
إسراء حسام

عامة الشعب:
هبة علاء
حبية عبدالحليم
نانسي هاني

رويدا بهاء          في دور "أفلاطون"

ميار عبد الفتاح    في دور "الأم"

تقى حسين         في دور "الزوجة"

تقى على            في دور "كريفون"

القضاه:
أسماء مصطفى
خلود فرج

فرحة حافظ   في دور "بروتاجوراس"
أمل سامي     في دور "الحاكم"  

 الإستعراض: 
 ميار مجدي      في دور "ثنائي الشر"
ريهام دميان      في دور "ثنائي الشر"
منى هاشم        في دور "الملاك"

هبه الله محمد   في دور "الحارس"

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Get new posts by email: