الارشيف / اخبار اسكندرية

دعوى قضائية تطالب بإبعاد وترحيل السوريين من الأراضى المصرية

 

أقام طارق محمود المحامي بالنقض والدستورية العليا، دعوى امام محكمة القضاء الإداري بالقاهرة ، الدائرة الاولى ،برئاسة المستشار سامى عبد الحميد ، قيدت برقم  49720  لسنة  73 قضائية,

 

طالب محمود في دعواه المستعجلة بإصدار قرار فورى بإبعاد وترحيل السوريين المقيمين فى مصر ممن يثبت دخوله للبلاد بطريقة غير مشروعة او ممن يعد منهم مهددا للأمن القومي والاقتصادي المصري وكذلك السوريين المخالفين لشروط الاقامة فى مصر ومن يثبت انتماؤه منهم لجماعة الاخوان الارهابية او أي من التنظيمات الارهابية والمتطرفة.

 

ونص محمود فى دعواه ، انه ومنذ اندلاع الثورة السورية وتزامنها مع الثورة المصرية  ، استقبلت مصر مئات الالاف من النازحين السوريين اغلبهم دخلوا الأراضي المصرية بطرق غير مشروعة مستغلين حالة الانفلات الأمني التي ضربت مصر بعد ثورة يناير ، واضاف ان نزوح السوريين لمصر زاد بعد وصول المعزول محمد مرسي لرئاسة البلاد ، ودخل الكثير من السوريين لمصر ممن ينتمون لجماعة الاخوان فى سوريا للأراضي المصرية بتسهيلات قدمتها لهم جماعة الاخوان الارهابية واغلب هؤلاء يحملون الفكر الإخوان الإرهابي ووضح ذلك جليا من وجود الالاف من السوريين فى اعتصامي رابعة والنهضة الارهابيين وحملهم للسلاح ضد مؤسسات الدولة ، مشيرا الى ان بعضهم له اتصالات مشبوهة من جهات اجنبية معادية للدولة المصرية وعلى رأسها قطر وتركيا ويتلقوا دعما ماليا غير مسبوق للأضرار بالأمن القومي والاقتصادي المصري ، مؤكدا انه سيتقدم بجميع المستندات الرسمية التى تؤكد هذه الاتهامات .

 

واضاف محمود ان وجود تلك العناصر السورية على الأراضي المصرية اصبح يمثل تهديدا مباشرا للدولة المصرية ومن ثم وجب ابعاد وترحيل كل من يثبت انتماؤه لجماعة الاخوان الارهابية او الى اي جماعات متطرفة تشكل خطرا على الدولة المصرية ومؤسساتها وتهدد امنها القومي والاقتصادي ومصالحها العليا .

 

وفى تصريحات خاصة: وصف محمود بان السوريين الذين دخلوا مصر خلال حكم الاخوان بمثابة قنابل موقوتة تهدد الأمن القومي المصرى ، وان السوريين المنتمين لجماعة الاخوان الارهابية يسلكون منهجا دمويا وانهم على اتصالات مشبوهه بالتنظيم الدولى للاخوان وتنظيمات متطرفة تستهدف أمن مصر ، لذلك وجب إصدار قرار فورى بإبعادهم وترحيلهم فورا .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: