الارشيف / اخبار اسكندرية

«الإسكندرية الأزهرية» تعقد التصفيات النهائية لمسابقتي فارس المتون والمترجم الناشئ


أجرى الشيخ خميس محمد الوكيل الشرعي لمنطقة الإسكندرية الأزهرية، يرافقه علاء العريان الوكيل الثقافي، جولة تفقدية لمتابعة التصفيات النهائية لمسابقتي فارس المتون، والمترجم الناشئ.

وقال أن مسابقة فارس المتون تتكون من ثلاثة محاور، هي المحور الأول يتضمن حفظ المتون العلميَّة (متون العلوم الشرعية- متون العلوم العربية)، والمحور الثاني يشمل نظم متون علميَّة جديدة، حيث يقوم المتسابق بنظم متن في أيِّ مادَّة من الموادِّ الدِّراسيَّة المقرَّرة على طُلَّاب المراحل الدِّراسيَّة المُختلفة، والمحور الثالث معنى بشرح المتون العلميَّة، ويقوم المتسابق بشرح متن في أيِّ مادَّة من الموادِّ الدِّراسيَّة المقرَّرة على طُلَّاب المراحل الدِّراسيَّة المُختلفة، شرحًا مناسبا، وَفق الأصول العلمية المتبعة في ذلك.

وأوضح أن مسابقة المترجم الصغير تتكون من ثلاثة محاور أيضاً تشمل المحور الأول خاص بصاحب الدورة كتابة بحث علمي عن «بن المقفع» وإبراز دورة في الترجمة، ولا يقل عن عشرين صفحة، ولا يزيد عن ثلاثة ويذيل البحث باختيار قطعة من مؤلفاته وترجمتها إلى اللغة الإنجليزية، والمحور الثاني عن الترجمة من الانجليزية إلى العربية اختيار وترجمة مقالة مكتوبة باللغة الإنجليزية «دينية، وعلمية، وأدبية» مما يوافق المناهج الدراسية في العلوم الشرعية والعربية والثقافية والمقررة على المرحلة الثانوية بالمعاهد الأزهرية، مراعيا القواعد المتبعة في الترجمة وأصولها، أما المحور الثالث يتعلق بالترجمة من العربية إلى الإنجليزية اختيار وترجمة درس العلوم الشرعية أو العربية أو الثقافية المقررة على الثانوية الأزهر، مراعيا القواعد المتبعة في الترجمة وأصولها جيدا والفئات المستهدفة من المبادرة تستهدف طلاب الثانوية الأزهرية بالمعاهد الأزهرية.

وخلال الجولة تم مناقشة الأبحاث المقدمة من الطلاب، حيث تستمر التصفيات حتى يوم الخميس الموافق 11 نوفمبر الجارى ويتم تصعيد الطلاب الفائزين للمشاركة على مستوى قطاع المعاهد الأزهرية.

وفى سياق متصل، ترأس علاء العريان الوكيل الثقافي لمنطقة الإسكندرية الأزهرية، اجتماعًا بشيوخ المعاهد التي تم إدراجها حديثًا في نظام الدمج التعليمي؛ لشرح التعليمات الفنية والإدارية لنظام الدمج التعليمي، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية، وتم التأكيد على الإلمام بنظام الدمج التعليمي، والالتزام بالنواحي الإدارية لنظام الدمج التعليمي، وتخصيص حجرة مصادر خاصة بالتلاميذ المدمجين، نشر ثقافة الدمج من خلال الإعلانات، والاجتماعات الدورية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

Get new posts by email: