بمبلغ 600 ألف يورو ...."نقل النواب": اتفاق البنك الأوروبى يسهل إنهاء مشروع مترو الإسكندرية

بمبلغ 600 ألف يورو ...."نقل النواب": اتفاق البنك الأوروبى يسهل إنهاء مشروع مترو الإسكندرية
بمبلغ 600 ألف يورو ...."نقل النواب": اتفاق البنك الأوروبى يسهل إنهاء مشروع مترو الإسكندرية


يناقش مجلس النواب، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، خلال جلساته العامة المقررة الأسبوع الجارى، تقرير اللجنة المشتركة من لجنة النقل والمواصلات ومكتبي لجنتي الشئون الاقتصادية، والخطة والموازنة، عن قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم 226 لسنة 2022 بشأن الموافقة على اتفاق منحة التعاون الفني المقدمة من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، لتمويل مشروع مترو الإسكندرية/ أبو قير بمبلغ 600 ألف يورو الموقع بين حكومة جمهورية مصر العربية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بتاريخ 2022/4/19.
 
وأكدت اللجنة المشتركة، في تقريرها على أهمية مشروع مترو الإسكندرية في خدمة مواطني محافظة الإسكندرية وزائريها، كما تدعم جميع المجهودات الرامية إلى الإسراع في نهو المشروع وفق البرنامج الزمني المحدد له، موجهة التحية لدور وزارة التعاون الدولي الداعم لجميع الوزارات في توفير التمويل اللازم لتنفيذ مشروعاتها وعلى وجه الخصوص مشروعات النقل بجميع أشكالها، وذلك من خلال إبرام اتفاقيات دولية بقروض ميسرة مع المؤسسات التمويلية العالمية وشركاء التنمية وتضمين تلك الإتفاقيات بنودا خاصة ببعض المنح التي تسهم في تخفيض تكلفة المشروعات وتخفيف أعباء الدين وتعظم من عنصر المنح في تلك القروض، وذلك استنادا على العلاقات الدولية المتينة التي بنتها القيادة السياسة والتي عززت المشروعات التنموية المصرية لدى المؤسسات التمويلية والدول الصديقة.

وطالبت اللجنة بأهمية تضمين اتفاقيات القروض، بنودا خاصة بمنح التعاون الفني التي تسهم في بناء خبرات ومهارات المتخصصين المصريين في طرح المشروعات وحسن اختيار الشركات المنفذة لها، بالإضافة إلى تطوير قدرات التشغيل والإدارة بما يضمن سرعة تنفيذ المشروعات وتحقيق مستهدفاتها، كما أشادت بتوجه وزارة النقل نحو النقل الأخضر الذي يسهم في تخفيض الانبعاثات الكربونية بما يتماشى مع التوجه العالمي الحديث للحفاظ على البيئة وتحسين حياة المواطنين، والحماية من التغيرات المناخية الضارة.
 
ووفقا لتقرير اللجنة، يمثل مشروع مترو الإسكندرية ( قطار أبو قير سابقاً) قفزة حضارية كبيرة في محافظة الأسكندرية لما يقدمه من خدمة نقل متميزة وسريعة تراعي الاشتراطات البيئية السليمة وتحفظ للمحافظة الشكل الحضاري الذي تستحقه، والذي جاء استجابة لمطالب مواطني الإسكندرية لاستيعاب الزيادات المتسارعة في الطلب على خدمات النقل بالمحافظة وتحسين مستوى الخدمة الذي ساء بشكل ملحوظ خلال العقد الأخير، وزيادة الطاقة الاستيعابية لعدد الركاب من 61000 إلى مليون راكب يوميا، وتخفيض زمن التقاطر من 10 دقائق إلى 2.5 دقيقة، وتحرير المسير بدون أية تقاطعا، والتوسع في استخدام الطاقة النظيفة في مشروعات الدولة التنموية.
 
 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق محافظ الإسكندرية ينعي ضحايا حادث حريق كنيسة المنيرة
التالى ضمن «حياة كريمة» توزيع نتاج جوائز مبادرة «مهنتك مستقبلك»

معلومات الكاتب

 
Get new posts by email: