طمس وهدم معالم الهوية الثقافية المصرية

طمس وهدم معالم الهوية الثقافية المصرية
طمس وهدم معالم الهوية الثقافية المصرية

يتم طمس وهدم معالم الهوية الثقافية المصرية . بدلا من الحفاظ عليها

العروض التي تم تقديمها علي مسرح البالون

(مسرح البالون/والسيرك القومي المصري)ليست مجرد مباني حوائط وجدران.لكنها تاريخ دون فيه إنجازات وأعمال مبدعين..تمخض من خلالها تاريخ إبداع.لتنجب أجيال وأجيال مبدعة نعيش الأن علي فنهم وإبداعهم .

لصالح من طمس وهدم الهوية الثقافية الفنية المصرية؟.لماذا لايتم المحافظة علي هذه الأثار منذ زمن بعيد..ولماذا الوصول إلي مثل هذه الحلول التي تدمر وتهدم قبل أن تبني..ألا توجد حلول وقرارات آخري غير الهدم.

أصبح الأن الهدم ليس هدم مبني وجدران.لكن أصبح  هدم عقول وإبداع وذكريات..وتفتيت الأثر لتنصهر بداخله هويتنا وتذهب في مهب الريح لانعلم عنها شيئاً

أين رسائل التنوير التي ننادي به؟.هل أصبح التنوير التنصل والإنسلاخ من تراثنا وأن نقتلع  من جذورنا كل ماهو جميل.. ومبدع ؟

 سؤال إلي من أتخدت هذا القرار التعسفي الدامي معنويا الذي يعد بمثابة مجزرة ثقافية..

         لماذا ولصالح من هذه القرارات الهدامة؟

   تساؤلات كثيرة .نود الإجابة عليها من قبل المعنين بقرار هدم وتخريب الهوية الثقافية المصرية.

           (ياعيني عليكي ياطيبة.يامهد الحضارة والثقافة  علي التي  المعنقشت علي جدار المعابد منذ العصور القديمة) 

      

بيان
نعلن نحن المثقفين والفنانين المصريين الموقعين على هذا البيان رفضنا التام للصفقة التى أعلنت عنها النائبة نشوى الديب بخصوص هدم ونقل الصرحين الكبيرين ( مسرح البالون والسيرك القومي ) والتي دعمتها بنشر خطابين رسميين من جهة رسمية هي هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة .
ويعلن الموقعون على هذا البيان أن المساس بهذين الصرحين الثقافيين هو مساس بجزء هام من تاريخ مصر الثقافي وتعدي سافر على منارتين تنويريتين كان لهما وما زال دور كبير في التصدي لمحاولات طيور الظلام الرجوع بمصر إلى عصور ماقبل التاريخ .
ويذكر الموقعون على البيان أن وطننا مصر يتعرض ومنذ سنوات إلى مؤامرات خارجية تدعمها أياد وعقول داخلية من أجل تجريف العقل المصري بحرمانه من مصادر قوته الناعمة، وهاهي المؤامرة الجديدة تطال كيانين ثقافيين كبيرين كان لهما عبر فنانيهما عظيم الدور في التصدي لجماعة الإخوان المحظورة وطردها من فوق كرسي الحكم.
واستمرارا لهذا الدور في التصدي لكل محاولة تنال من ثقافة مصر وفنها يعلن مثقفو مصر أنهم سيقفون بكل ما أوتوا من عزم أمام محاولة هدم مسرح البالون والسيرك القومي وبيع أرضهما لوكلاء آكلي لحوم الأوطان.
هذا ويناشد مثقفو مصر السيد رئيس الجمهورية بسرعة التدخل لإيقاف هذه الصفقة المشبوهة التي تستهدف إثارة الفتنة وضرب سلامنا الاجتماعي.
والله الموفق
لا لهدم مسرح البالون .. لا لهدم السيرك القومي .. لا لبيع مناراتنا الثقافية

الموقعون :
داوود عبد السيد .................مخرج سينمائي
د. سميرة محسن ................ فنانة واستاذة بأكاديمية الفنون
د. يحيى عبد التواب .......... فنان واستاذ بمعهد فنون مسرحية
فاطمة المعدول ...................... كاتبة
مها عفت ............................ ممثلة
عصام السيد .................مخرج مسرحي
ناصر عبد المنعم ......... مخرج مسرحي
محمد الروبي ............. ناقد
إيمان الصيرقي ................مخرج مسرحي
يسري حسان .................. شاعر وناقد
سامي حلمي .................. ناقد سينمائي
محمد مسعد ..................ناقد مسرح
شريف دياب .................ناقد مسرح
سامح عثمان ................ كاتب وسيناريست
عبير علي حزين ............ مخرجة مسرحية
مازن الغرباوي ............. مخرج مسرحي
طارق سعيد .................. صحفي
هيثم الهواري ..................صحفي
نبيل عتريس ..... قيادى بحزب التجمع
سلوى محسن........كاتبة
احمد سعد ....صحفي
محمد فكري الجزار ....... أستاذ جامعي
هبة السيد عبد الوهاب...... ... كاتبة
أشرف أبوجليل ،،،،، شاعر وكاتب مسرحي
طارق ابراهيم حسان ...... كاتب وناقد
منير عتيبة  ........ قاص وروائي وناقد

 الأستاذ /منير عتيبه مؤسس ومدير مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أرشيف الإسكندرية تعرف على "طاحونة الغلال الأثرية منذ عصر محمد علي بالإسكندرية"

 
Get new posts by email: