الغمراوي : الأفلام المصرية كانت سفراء في دول العالم

الغمراوي : الأفلام المصرية كانت سفراء في دول العالم
الغمراوي : الأفلام المصرية كانت سفراء في دول العالم

 

كتبت:سهيلة أحمد و رودينا داود
قالت الدكتورة رجاء الغمراوي دكتورة الإعلام بجامعة فاروس إن الأفلام المصرية كانت سفراء في دول العالم  و الدول العربية كانوا يتربوا على هذه الأفلام لما لها من قيم والسينما المصرية كانت قوية و جميلة  لأنها كانت تأخذ القصص من الواقع وذلك أثناء ندوتها بنادي التذوق السينمائي بقصر ثقافة الأنفوشي برئاسة الفنانة اماني علي عوض و إشراف نجلاء عبد القادر أدارت اللقاء الدكتورة هدى الساعاتي صحفية بجريدة الشروق.

 


و أكدت الغمراوي إن الأفلام الحالية تحاصر الصحيح حتى يموت و يصبح المجتمع كله مريضة مؤكدة على ضرورة تنمية وعي الطفل و المجتمع و أن يكون الطفل محور فيلم.

 


و أضافت الغمراوي اليوم الأحد  إن كاتب السيناريو قديما كان مثقف و لديه دراية بالمجتمع مضيفة إن السينما كانت تحرص على القيم الدينية.
و تابعت رجاء إن أهم أسباب فشل السينما حاليا هو تشويه الواقع و أجور الفنانين المبالغة على عكس زمان و الكاتب الأن ليس لديه ثقافة أو واعي بمشكلات المجتمع متابعة إن الحل لعودة السينما هي عمل ورش للشباب.

 


و تحدثت الغمراوي حول مصطلح السينما النظيفة و هي التي تحترم عقلية المشاهد و تعالج قضايا المجتمع و لا تحتوي لا مشاهد أو ألفاظ خارجة متابعة إن الفنان أحمد حلمي هو الممثل الوحيد الذي ينزل لأرض الواقع و يقدم أفلام تعالج مشاكل المجتمع.

 


و قالت دكتورة إعلام إن الكاتب هو الأساس لبناء الفيلم متابعة إنه يجب على الأفلام مراجعة العشوائيات بالتعليم و القوافل التعليمية و الموسيقى و الفن مؤكدة على تقوية المجتمع من خلال سينما نظيفة.
و أضافت إن الفن الحالي يشوه صورة الفتاة المصرية و يعرض جرائم بشعة يسيئ من سمعة مصر أمام العالم متابعة إن فيلم الممر هو أفضل فيلم تم إصداره في السينما الحديثة.

 


و أشارت رجاء إلى أنه يجب أن يوجد حساب للنفس في الأفلام مضيفة إن فرنسا تدعو للعفة و القيم الإسلامية لأن الإنحراف تسبب في أوبئة و كوارث.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ليالي رمضانية في مركز شباب الانفوشي

 
Get new posts by email: