وزارة السياحة والآثار ... الاتنهاء من سيناريو العرض للمتحف اليوناني الروماني الأسبوع الجاري

وزارة السياحة والآثار ... الاتنهاء من سيناريو العرض للمتحف اليوناني الروماني الأسبوع الجاري
وزارة السياحة والآثار ... الاتنهاء من سيناريو العرض للمتحف اليوناني الروماني الأسبوع الجاري


كتبت : شيماء صابر
صرح  رئيس لجنة سيناريو العرض المتحفي للمتاحف الإقليمية الجديدة
الدكتور "على عمر" إن لجنة مصغرة منبثقة عن اللجنة الأم تزور المتحف اليونانى الرومانى في الاسكندرية الأسبوع الجارى، لتحديد مواقع فتارين العرض المتحفى في الطابق الأرضى للمتحف، خاصة وأنه الانتهاء من سيناريو العرض المتحفي للطابقين.

وأوضح «عمر»،  أن اللجنة مكلفة بمهام تحديد أشكال وتصميمات وأحجام وأماكن الفتارين لتصنيعها، مشيراً إلى أن أبرز القطع المقرر عرضها فور الافتتاح، تشمل عناصر تعرض لأول مرة من العصر اليونانى الرومانى مثل تمثال دقلديانوس الإمبراطور الرومانى ومجموعة من التماثيل في منطقة الرأس السوداء وبعض الفلاسفة وتابوتين من العصر اليونانى الرومانى وبعض قطع الموزاييك، وكذا بعض القطع النادرة من العصر البيزنطى، على أن يتم عرض القطع المحددة في الدور الارضى فور الاستقرار على الشكل والأحكام الخاصة بالفتارين.

وقال أن المتحف أصبح طابقين بعد مشروع التطوير، بعدما كان طابقا واحدا حيث تم تخصيص الطابق الأرضي بالكامل لفتارين العرض والطابق الثاني نصفه صالة عرض والنصف الآخر عبارة عن مكتبة ثقافية ومكاتب إدارية للموظفين.

وأشار إلى أن اللجنة تحت رئاسته، تضم في عضويتها كل من الدكتور محمود مبروك أستاذ في كلية التربية الفنية بجامعة حلوان، مصمم المتحف، والدكتور أسامة عبدالوارث مدير متحف الطفل، والدكتور مؤمن سليمان رئيس قطاع المتاحف.

وأوضح «عمر»، أنه فور انتهاء خطوة تحديد أماكن الفتارين، تتلوها خطوات أخرى تتمثل في نقل التماثيل المقرر عرضها خاصة الكبيرة الضخمة إلى المتحف، اذ يتم ترتيب ورص الفتارين بمسافات وأشكال معينة بحسب قرار اللجنة، ثم عمل بطاقة لكل فاترينة على أن يتم عرض التماثيل الكبيرة بما يعرف بـ«اوبن اير»، والصغيرة يتم عرضها داخل الفتارين والتى تضم الواحدة مجموعات كثيرة من القطع الصغيرة والمتوسطة.

ولفت إلى أن المتحف اليونانى الرومانى في الاسكندرية، يعد أكبر متحف في الوجه البحرى وأكبر متحف متخصص في الحضارة اليونانية الرومانية في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، والمسجل أثر إسلامي بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 822 لسنة ،1983،ويخضع لمشروع ترميم بتكلفة 340 مليون جنيه.

وأشار إلى أنه سيتم لأول مرة بعد الافتتاح، عرض تمثال ضخم لملكة بطلمية متشبهة والالهة ايزيس فاريا، والمعروض حاليا في المتحف البحرى ويزن عدة أطنان تم اكتشافه في الستينات والمنتشل من تحت الماء مكسور عبارة عن جزئين ولم يعرض من قبل وهو مكون من 3 أجزاء قطعتين موجودتين في حديقة المتحف البحرى بالاسكندرية، والتاج موجود في كوم الدكة، فضلاً عن لوحات موزاييك نادرة، ضمن أكثر من 100 قطعة نادرة، سيتم عرضها لأول مرة ما بين تماثيل ولوحات تذكارية وتيجان وقطع فسيفساء حديثة تم اكتشافها مؤخراً على يد بعثة أثرية بولندية في منطقة اثار كوم الدكة بالاسكندرية، لتكون ضمن القطع المحورية في سياق العرض المتحفي، إلى جانب 40 ألف قطعة أثرية سيتم عرضها في 20 قاعة على دفعات ومراحل لإعطاء الفرصة للآثار المخزنة للعرض لترى النور من جديد.

وتابع:«من بين القطع التي سيتم عرضها لأول مرة للجمهور، لوحتين توأم عمرها 2500 سنة، يعودان إلى عصر الاسرة الـ30 وهو العصر الفرعونى السابق على مقدم الاسكندر الاكبر مباشرة، ما بين 330 و360 سنة قبل الميلاد في القرن الرابع قبل الميلاد، وهما موجودتان واحدة في ادارة الاثار الغارقة بالاسكندرية والأخرى في متحف القاهرة».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الأكاديمية العربية تحتفل بتخريج دفعة جديدة من كلية الإدارة و التكنولوجيا

 
Get new posts by email: