افتتاح الدورة الحادية عشرة لمهرجان مسرح بلا إنتاج الدولي بقصر ثقافة الأنفوشي

افتتاح الدورة الحادية عشرة لمهرجان مسرح بلا إنتاج الدولي بقصر ثقافة الأنفوشي
افتتاح الدورة الحادية عشرة لمهرجان مسرح بلا إنتاج الدولي بقصر ثقافة الأنفوشي

افتتاح الدورة الحادية عشرة لمهرجان مسرح بلا إنتاج الدولي بقصر ثقافة الأنفوشي بالاسكندرية

 

- درويش : دعم وزارة الثقافة للمهرجان علي مدار دوراته السابقة كانت خطوة اساسية في استمراره .

 

- ‏سمير : هناك فرق مسرحية اجنبية اعتذرت عن الحضور في اللحظات الأخيرة .

 

- ‏الفرن : إختيار اسم الدكتور اشرف زكي هو شرفا للمهرجان وزاده ثراء.

 

- ‏ياقوت : فلسفة عروض المهرجان تعتمد علي الخيال وليس المال وهو ما اعتمدنا عليه طوال الدورات السابقة.

 

انطلقت مساء أمس الأحد الموافق 22 أغسطس 2021 فعاليات الدورة الحادية عشرة من مهرجان “مسرح بلا إنتاج الدولي” التى تحمل إسم الدكتور الفنان الدكتور أشرف ذكي و يقام المهرجان تحت رعاية الأستاذة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، وانطلقت الفعاليات بحضور الأستاذ أحمد درويش رئيس الإدارة المركزية لإقليم غرب ووسط الدلتا الثقافي، والدكتور جمال ياقوت مؤسس المهرجان ورئيسه الشرفي، والفنان إبراهيم الفرن رئيس المهرجان، والفنان أحمد سمير مدير المهرجان، وعدد من فناني ومثقفي الإسكندرية، وقدم حفل الافتتاح الفنان إسلام عوض والفنانة لوجينه صلاح.

 

 بدأ الاحتفال باستقبال الوفود المشاركة في الساحة الفلكلورية أمام المسرح، والتقاط بعض الصور التذكارية، ثم قدمت فرقة الايقاعات الشرقية عرض إيقاعي بقيادة المايسترو عزت بسيوني، ثم عرض فيديو كليب للمهرجان بعنوان "كل بلاد الفن جيران" من كلمات وألحان الفنان محمد مصطفي رجب، و إخراج محمد فاضل القباني. 

 

واستهل الأستاذ أحمد درويش - رئيس الإدارة المركزية لإقليم غرب ووسط الدلتا الثقافي كلمته بتحية الأستاذة الدكتورة الفنانة إيناس عبدالدايم وزير الثقافة، و لكل صناع المهرجان والوفود، وأكد علي ريادة مهرجان مسرح بلا إنتاج الدولي علي المستوي المحلي والعربي والدولي، وأكد أيضاً علي أن استمرارية المهرجان مسؤلية تقع علي الجميع، كما أشاد بقصر ثقافة الأنفوشي ودوره المهم في ريادة المسرح السكندري، نظراً لما يستضيفه من فعاليات وورش تدريبية إلي جانب مقياس الأداء المبهر الذي يكتسبه كل من يتخرج من هذا الصرح العريق. 

 

كما حرص الفنان أحمد سمير مدير مهرجان مسرح بلا إنتاج الدولي علي توجيه الشكر لكل الوفود التي استطاعت تحدي الظروف الإستثنائية التي تعيشها جميع بلاد العالم ، كما حرص علي توجيه الشكر لكل الوفود التي حاولت بكل الطرق اللحاق بالمهرجان، ولكن وقفت أمامها الظروف اللوجيستية واضطرت للإعتذار في أخر اللحظات بما في ذلك الوفد الإيطالي وتونس وسوريا، كما أكد علي نجاح المهرجان هو مجهود جماعي لجميع أفراده ومتطوعيه الذين عملوا علي مدار أشهر بلا كلل ولا ملل نظرًا لانتمائهم لهذا الكيان كما قدم الشكر بصورة خاصة لجميع أفراد اللجنة العليا للمهرجان. 

 

كما وجه الفنان إبراهيم الفرن رئيس المهرجان الشكر لكل من كان له أثراً علي تكوين شخصيته سواء علي الصعيد الإنساني او الفني ، وخص بالذكر الدكتور أيمن الخشاب، والدكتور جمال ياقوت، وكل من شاركه العمل بقصر ثقافة الأنفوشي او المنتمين لوزارة الثقافة والرعاة وكل من ساهم في إخراج هذه الدورة بالصورة المبهرة التي ظهرت بها في ظل كل هذه الظروف الأستثنائية، واختيار اسم الدكتور أشرف زكي هو شرفًا للمهرجان وزاده ثراء.

 

واستهل الدكتور جمال ياقوت الرئيس الشرفي للمهرجان كلمته بتذكير الوفود والحضور بتاريخ هذا المهرجان منذ بدايته في عام 2008 ، منذ أن كان المهرجان مجرد فكرة وحرص علي توجيه الشكر لكل من كان له دوراً في استمرارية هذا المهرجان علي مدار دوراته العشر الماضية.

 

حرصت ليبيا علي تكريم اللجنة العليا لإدارة المهرجان وذلك من خلال تقديم دروع وشهادات تقديرية إيماناً منها بدور إدارة المهرجان في إثراء الفن المسرحي العربي وتقديراً لجهود إدارة المهرجان في تذليل كافة العقبات التي تواجه الوفود .

 

كما حرصت اللجنة العليا لإدارة المهرجان علي تكريم مُكرَمي الدورة الحادية عشرة وهم إسم الراحل خلف أحمد " السكرتير السابق بقسم المسرح بكلية الأداب جامعة الإسكندرية" وتسلم عنه الجائزه أسرته، كما تم تكريم كلا ً من الفنان محمد الطايع ، ‏والفنان خالد محروس، والفنان السعودي إبراهيم عسيري وأخيراً الفنان الشاب عصام عمر. 

 

اختتمت فعاليات المهرجان من خلال تكريم لجنة مشاهدة العروض والتي تشمل: الفنان السعيد قابيل، والفنان سامح الحضري، والفنان محمد ميزو، والفنان إسلام عوض والفنان أحمد سمير، ومن ثم الإعلان عن لجنة تحكيم المهرجان والتي يرأسها الأستاذ الدكتور هاني أبو الحسن من مصر، وبعضوية كل من: الفنان إبراهيم القاحومي من الامارات، والسينوغراف أنيس الطعلوش من تونس، والفنان فتاح ديوري من ألمانيا والفنان حمزة العيلي من مصر، والفنانة سارة فؤاد مقرر اللجنة، ومن ثم تمت دعوة الوفود ولجان التحكيم والمكرمين لخشبة المسرح لالتقاط صورة جماعية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سمية الخشاب ومها أحمد لا يمثلون الإسكندرية: إنتقادات لاذعة لحفل العيد القومي للإسكندرية

 
Get new posts by email: