"رئيس غرفة عمليات الانقاذ البحرى " : " لابد من استخدام الوسائل الحديثة للحد من حوادث الغرق ... ولا يتم تطبيق القانون على المقصرين "

"رئيس غرفة عمليات الانقاذ البحرى " : " لابد من استخدام الوسائل الحديثة للحد من حوادث الغرق ... ولا يتم تطبيق القانون على المقصرين "
"رئيس غرفة عمليات الانقاذ البحرى " : " لابد من استخدام الوسائل الحديثة للحد من حوادث الغرق ... ولا يتم تطبيق القانون على المقصرين "
حوار / سارة خليل مع دخول فصل الصيف يتزايد عدد المصطافين القادمين الى شواطئ الاسكندرية من داخل المحافظة وخارجها للاستمتاع بمياه البحر ، ولكن مع تزايد الاعداد وعدم الوعى الكافى من المواطنين واستغلال بعض مستأجرى الشواطئ يحدث العديد من حوادث الغرق والتى تزايدت بشكل متكرر فى الفترة الاخيرة . ولكن هل هناك وسيلة للحد من مثل هذه الحوادث مع بداية موسم الصيف ،ومن الجهة المنوط بها محاسبة المقصرين ؟ مجلة الاسكندرية اجرت حوارا مع الكابتن " مروان طارق الغزالى " رئيس غرفة عمليات الانقاذ البحرى وحماية البيئة ، للوقوف على اهم اسباب مثل تلك الحوادث وطرق الحد منها . ويقول "مروان الغزالى": " عدد حوادث الغرق فى الفترة الاخيرة وصل الى 6 حوادث غرق توفى اصحابهم كانوا غريق فى كليوبترا وغريق استانلى ، الى جانب حادثة كوبرى ستانلى الشهيرة ، وغريقين اخرين فى كليوبترا الاسبوع الماضى ، وغريق بسيدى بشر ، وغريق اخر فى العصافرة " . واضاف "الغزالى " : " لابد من وضع مشرفين من المحافظة على الشواطئ لمتابعة عدم السماح لنزول البحر بعد غروب الشمس ، وفى حالة مخالفة ذلك يتم وضع غرامة كبيرة لكل مستأجر يقوم بمخالفة التعليمات " . وحول تطبيق القانون على المقصرين ، قال " الغزالى " : " لا يتم تطبيق اى قانون ، ومحافظة الاسكندرية ووزارة السياحة هما المنوط بهما محاسبة المقصرين من مستأجرى الشواطئ ، لان الاتفاق والتأجير بالعقد بيتم بين كلا الطرفين ، أما ادخال اية معدات او اقامة حفلات على الشواطئ فهى مسئولية حرس الحدود لانه المسئول الاول عن هذا الامر ، ولا علاقة لوزارةالداخلية بمثل هذه الحوادث " . وحول استخدام بعض الوسائل والتى من شانها الحد من حوادث الغرق المتكررة فى كل عام خاصة مع بداية فصل الصيف ووجود المصطافين بكثرة ، قال " مروان الغزالى " : " لابد من توافر وحدات انقاذ سريعة مثل ( الجيتسكى ) او (زودياك الانقاذ ) ويتم توفرهم بحسب مساحات الشواطئ لكل 10 كيلومتر اى بمعدل عدد 6 (جيتسكى ) وهيكونوا مسئولين عن الشواطئ من منطقة المنتزة وحتى شاطئ الهانوفيل بالعجمى ، بالاضافة الى 8 وحدات بحرية ، و2 زودياك انقاذ للمساعدة فى انقاذ الحالات خاصة مع الاسر، و الاعداد الكبيرة والتى لن يتمكن الجيتسكى من انقاذهم ،وكذلك توفير وحدة اسعاف مجهزة بالمسعفين المدربين واجهزة السى بى ار ومعدات الاسعافات الاولية على كل شاطئ ، الى جانب الجيتسكى المتوفر باجهزة الاكسجين والتنفس والاسعافات الاولية ، والاسعاف الذى ينقل المصابين عن طريق ماء البحر والذى سيكون اسرع من استخدام الاسعاف المتنقل العادى خاصة مع بداية موسم الصيف والازدحام الشديد ، وهذا كله يتم بالتنسيق مع القوات البحرية وقوات حرس الحدود

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "زهير "إقامة قوافل ترفيهية لأهالي برج العرب

 
Get new posts by email: