عبر الانترنت "بين الصحافة والأدب" ندوة في مكتبة الإسكندرية

عبر الانترنت "بين الصحافة والأدب" ندوة في مكتبة الإسكندرية
عبر الانترنت "بين الصحافة والأدب" ندوة في مكتبة الإسكندرية

 
عقدت صباح اليوم الاحد  مكتبة الإسكندرية ندوة بعنوان "بين الصحافة والأدب"، ضمن فعاليات البرنامج الثقافي للدورة السادسة عشرة لمعرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب،تحدث فيها الصحفية والروائية زينب عفيفي، والصحفي والروائي عزت القمحاوي، وقدَّمها الكاتب الصحفي محمد شعير.

وتطرق النقاش إلى العلاقة الوثيقة بين الصحافة والأدب، والتي سمحت لعدد من الأسماء الشهيرة التي عملت في الصحافة مثل همنجواي وماركيز وغيرهم أن يتسيدوا المشهد الأدبي.

أكدت الروائية زينب عفيفي أنه رغم دراستها للفنون التشكيلية فقد اختارت العمل في الصحافة، مشيرة إلى أنها بدأت التدرب الصحفي في سن الثامنة عشرة، وأضافت أن الصحافة منجم للمبدع، فلغة العصر هي اللغة الصحفية الجذابة، كما وضحت أن الصحافة جعلتها تميل للجمل الرشيقة المختصرة في كتاباتها الأدبية كما جعلتها لصيقة الصلة بالواقع، محبذة للاختصار.

وقالت إنها استغرقت وقتًا طويلًا حتى تتغلب فيها روح الصحافية على روح الأديبة، حيث إن الصحافة مثلت لها طريق عبور إلى عالم الأدب.

فيما أكد الروائي عزت القمحاوي أن الأدب قادر على إنقاذ الصحافة، قائلا إن الصحافة الورقية لن تموت مهما حدث، وأن الصحافة تمثل شكلًا أدبيًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أرشيف الإسكندرية تعرف على "طاحونة الغلال الأثرية منذ عصر محمد علي بالإسكندرية"

 
Get new posts by email: